التوقيت الأحد، 05 يوليه 2020
التوقيت 07:22 ص , بتوقيت القاهرة

محمد وحيد: تعليق ضريبة الأراضى الزراعية يزيد قدرتنا على مواجهة أزمة كورونا

رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية
رائد الأعمال محمد وحيد رئيس شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية

امتدح رائد الأعمال محمد وحيد، رئيس مجلس إدارة شركة كتاليست ومؤسس منصة جودة للتجارة الإلكترونية، القرارات التى اتخذتها الدولة خلال الفترة الأخيرة، مؤكدا أنها أرست دعامة قوية لاستقرار الاقتصاد، والحفاظ على قدراته الإنتاجية، وتلبية الطلب المحلى المتوقع فى ظل تراجع أحجام التجارة الدولية على خلفية مخاوف فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وقال رئيس كتاليست المتخصصة فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، أن الرهان الأكبر فى الوقت الراهن على توفير الاحتياجات الأساسية والسلع الغذائية الحيوية، وأغلب تلك المكونات ترتبط بالقطاع الزراعى والصناعات التحويلية المرتبطة به، متابعا: "فى ظل تلك الصورة تتأكد كفاءة رؤية الدولة للتعامل مع الأزمة، ليس عبر تعزيز قدرات القطاع الصناعى فقط بتقليص أسعار الطاقة، وإنما من خلال تعليق ضريبة الأطيان الزراعية بما لا يُؤثر على الاستثمار فى المجال أو القدرات الإنتاجية القائمة والمتنامية مستقبلا".

وأكد مؤسس أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، أن قرار تعليق ضريبة الأراضى لمدة سنتين يمثل دعما كبيرا للقطاع الزراعى، من جانب أنه لا يضغط على المزارعين والشركات العاملة فى المجال حاليا، ويسمح لهم بتطوير أعمالهم والقدرات الإنتاجية المتوفرة لديهم، فضلا عن مساندة تلك الأطراف وغيرها من الراغبين فى اقتحام القطاع الزراعى، وتحفيزهم على تطوير الاستثمارات والتوسع فى المساحات ونوعيات المحاصيل وإنتاجيتها.

وشدد رائد الأعمال محمد وحيد، على أن عبور الأزمة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد وما يثيره من فزع عالميا، يرتبط فى المقام الأول بكفاءة المنظومة الاقتصادية، وقدرات السوق على ضمان الاستقرار والاستدامة، إلى جانب تعزيز الإجراءات الوقائية وأنظمة الحماية الذاتية وآليات تعامل القطاع الطبى مع المحتاجين للخدمة، لافتا إلى أن تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس وتداعياته، ثم ضخ تدفقات مالية ضخمة فى دعم البورصة والمزارعين، إلى جانب تعليق ضرائب الأراضى وسوق المال، وضم علاوات أصحاب المعاشات، كلها تصب في اتجاه إنعاش السوق وتقوية مناعتها، بما يضمن تجاوزها للاهتزازات المتوقعة جرّاء تمدّد الأزمة جغرافيا وزمنيا فى المحيط العالمى.

يُذكر أن محمد وحيد رائد أعمال شاب، بدأ رحلته قبل نحو خمس عشرة سنة بسلسلة من مشروعات ريادة الأعمال فى عدة مجالات، حقق خلالها نجاحا ملحوظا فى قطاعات الاستثمار العقارى والتجارة والتوكيلات، كما أطلق عددا من الشركات الرائدة فى مجالات مُبتكرة، كان أبرزها شركة مشاوير المتخصصة فى خدمات النقل، والتى يستعد لإعادة إطلاقها ضمن مشروعات شركة كتاليست.

وتتخصص شركة كتاليست فى ريادة الأعمال والحلول المبتكرة للتجارة والخدمات، وقد أطلقت أولى مشروعاتها الرائدة أواخر يناير الماضى، ممثلة فى منصة جودة للتجارة الإلكترونية، لتكون أول سوق رقمية للمنتجات المصرية، بحزمة من المزايا والتسهيلات الفنية واللوجستية للعارضين والمستهلكين، ورهان مباشر على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما تستعد الشركة بحسب "وحيد" لإطلاق أول منصة مصرية متخصصة فى التشغيل المستقل والخدمات النوعية مدفوعة الأجر، بغرض تنمية سوق التجارة الإلكترونية من 100 بائع على منصة أمازون إلى 100 ألف بائع عبر كل المنصات العالمية، وسوق "الفرى لانس" من نحو 25 ألفا فى الوقت الراهن إلى نصف المليون خلال السنوات القليلة المقبلة، بما يُحقق نحو 6 مليارات دولار شهريا وفق دراسات "كتاليست" والخطط الزمنية والمستهدفات المُحددة لبرامجها المختلفة.