التوقيت السبت، 26 سبتمبر 2020
التوقيت 01:43 م , بتوقيت القاهرة

الكهرباء تدرس استبدال العدادات التقليدية بأخرى مسبوقة الدفع فى القرى

أرشيفية
أرشيفية
اجتمع وزير الكهرباء والمهندس أسامة عسران نائب وزير الكهرباء، مع رؤساء شركات توزيع الكهرباء الـ9، لوضع خطة عمل على مستوى الشركات لحل مشاكل فواتير الكهرباء الخاطئة الناتجة عن عدم دقة تسجيل قراءة العداد بشكل سليم.
 
 
 
وقال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن وزير الكهرباء وجه رؤساء شركات توزيع الكهرباء بضرورة الالتزام بقواعد تسجيل قراءة العداد و الدورة الزمنية لها لضمان إصدار فاتورة كهرباء سليمة تعبر عن الاستهلاك الفعلى للمشترك.
 
وأضاف المصدر، أنه تم الاتفاق على وضع خطة عاجلة لاستبدال كافة العدادات التقليدية لأخرى مسبوقة الدفع بالقرى والمحافظات و المناطق المتباعدة لإنهاء أزمة فواتير الكهرباء الخاطئة، موضحا أن هناك بعض المناطق المتباعدة التى يصعب على الكشاف أو المحصل الوصول إليها، وبالتالي يتم إصدار فاتورة كهرباء تعتمد على متوسط الاستهلاك وليس الاستهلاك الفعلى.
 
 
 
وأشار المصدر، إلى أن هناك تعليمات مشدده لرؤساء شركات توزيع الكهرباء بضرورة مراجعة عينة عشوائية من القراءات بشكل دورى، للتأكد من صحتها قبل طباعة الفواتير، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يعقد كل رئيس شركة اجتماع مع إدارات الكشف والتحصيل لتطبيق هذه الآليات لحل مشاكل فواتير الكهرباء الخاطئة.
 
و تابع المصدر، أن من بين آليات القضاء على مشاكل فواتير الكهرباء الخاطئة تطبيق برنامج القراءة الموحد الذى يعتمد على الفيديو و الصور فى تسجيل قراءة العداد، لافتا إلى أنه من المقرر أن يتم تطبيقه قريبا خلال الشهر المقبل بجميع انحاء الجمهوريه بعد التأكد من نجاح البرنامج.
 
و من جانبه أكد المهندس حسام عفيفى رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، أن الاجتماع شدد على ضرورة الاهتمام بنسب التحصيل من المشتركين علاوة على الاهتمام بتطوير الخدمة المقدمة للمواطنين.
 
وأضاف عفيفى أن المرحلة ستشهد تحسن ملحوظ فى مشاكل فواتير الكهرباء الخاطئة نتيجة التوسع فى الاعتماد على العدادات مسبوقة الدفع ، لافتا إلى أن الاليات التى سيتم تطبيقها ستساعد فى سرعة حل مشاكل المواطنين من الفواتير.