التوقيت الأربعاء، 23 يونيو 2021
التوقيت 08:08 ص , بتوقيت القاهرة

باحثة مغربية: المناهج الدراسية للمغرب كانت تأتى من مصر

قالت الدكتورة حسناء داود، باحثة مغربية، إن القاهرة هى العاصمة المصرية للفكر ومركز للثقافة والأدب والسياسة على صعيد العالم العربى وأبوابها مفتوحة لأبناء العروبة شرقا وغرباً، مشيرة إلى البعثات التعليمية التى كانت تأتى إلى مصر من أبناء المغرب للدراسة فى الجامعة المصرية والأزهر الشريف.

 

وأضافت خلال الجلسة الثانية من مؤتمر العلاقات المصرية المغربية بمكتبة الإسكندرية، أن مصر كانت مقصداً لكثير من المغاربة الذين تزودوا بالعلوم والثقافة الإسلامية والتعليمية فى الأزهر الشريف منذ العقد الأول من القرن العشرين وسافر أبناء تطوان المغربية إليه.

وأشارت إلى دور المدرسة الأهلية التى تأسست بالمغرب عام 1924التى كانت ترسل بعثات باسم البعثات الحسنية نسبة إلى الخليفة حسن بن المهدى، وقيام صاحبها بجلب المناهج التعليمية والكتب الدراسية من مصر باعتبارها عاصمة للثقافة والفنون والآداب وتوفير المناهج التى كان يدرسها الطلاب فى مصر وتوفيرها فى المغرب وتدرسيها فى المدرسة فى أوائل العشرينات.

كما قالت الباحثة المغربية بأنه فور تولى صاحب المدرسة منصبا قيادياً فى وزارة المعارف والثقافة المغربية اعتمد بعثات للطلاب لإرسالهم إلى مصر طوال العام الدراسى للاستفادة من خبرات الأساتذة المصريين، كما قام بجلب كافة الصحف المصرية والعربية التى كانت تصدرفى تلك الفترة وتوزيعها فى كافة أنحاء المغرب وأصبحت الصحافة المصرية والعربية تجوب أنحاء المغرب للاستفادة منها وتثقيف المواطنين.