التوقيت السبت، 04 أبريل 2020
التوقيت 05:35 ص , بتوقيت القاهرة

احذروا الاكتئاب قبل الفلانتين.."السناجل الأقرب للإصابة"

مع اقتراب يوم الفلانتين يستعد الكثير من الأشخاص، وخاصة المُرتبطين للاحتفال بهذا اليوم، للتعبير عن مشاعرهم الرومانسية، وعلى النقيض قد يتجنب "العُزاب" الاحتفال بهذا اليوم، أو المشاركة فيه، لشعورهم بالوحدة، مما قد يؤدي بهم للدخول بنوبات الاكتئاب، وتتعدد أسباب الإصابة بهذه النوبات، كالاختلالات الكيميائية للدماغ و الهرمونات، والوراثة.


وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن الناس للذين يعيشون بمفردهم هم أكثر عُرضة للاكتئاب.


وعلى هذا الجانب سلط موقع "livestrong" الضؤ على أثار الاكتئاب للعُزاب، وطرق الوقاية منه.


آثاره السلبية:


الاكتئاب


 يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى العديد من الآثار السلبية، مثل الإفراط في تناول الطعام أو فقدان الشهية، والصداع والتوتر العضلي، كما يمكن أن يسبب الأرق والإفراط في النوم واستنزاف الطاقة.


وعلى الشق الدماغي يمكن أن يجعل الشخص يشعر بالحزن، وتعكر المزاج والإحباط، فضلًا عن التداخل مع التركيز والذاكرة وتجريد الاستئناف من الأنشطة تلقائيًا، مما قد يؤدي بالعُزاب إلى زيادة القلق والتوتر من الارتباط، وعدم التحكم في مشاعرهم.


العلاج:


علاج الاكتئاب


 


يؤكد المعهد الوطني للصحة إن الاكتئاب يمكن علاجه جدا، حيث يجد ما يصل إلى 80 % من المصابين أمكن علاجهم وتخطيهم تلك الأزمة عقب الخضوع للعلاج المناسب وممارسة الحياة بشكل طبيعي.


الوقاية


بحسب ما أشار إليه الموقع، يمكن للعُزاب الوقاية من الدخول بنوبات الاكتئاب من خلال التركيز على مجالات الحياة الأخرى وتطوير أنفسهم،  مع وضع نظاما قويا لدعم الأسرة والأصدقاء، والهوايات، والأنشطة الترفيهية والأنشطة الخيرية.


اقرأ أيضًا..


أخصائية تغذية: اللب يزيد من خطر الاكتئاب


"من النقش على الشجر لوكسة السناجل"... مراحل تطور الفلانتين في مصر