التوقيت الأحد، 19 سبتمبر 2021
التوقيت 03:31 ص , بتوقيت القاهرة

محمد مرشدى: الدولة أنجزت أضخم برنامج صحى فى العالم والرئيس غير شكل القطاع فى 7 سنوات

النائب محمد مرشدى
النائب محمد مرشدى
قال النائب محمد مرشدى، عضو مجلس الشيوخ، إن ما حققه القطاع الصحى فى مصر خلال السنوات الأخيرة يفوق كل الطموحات والتوقعات التى كان يحملها أشد الناس تفاؤلا، إذ فى غضون سبع سنوات فقط نجحت الدولة بفضل القيادة السياسية والاهتمام الرئاسى الدائم فى تطوير قطاع الرعاية الصحية، وتحسين الخدمة، والوصول إلى كل المواطنين على امتداد مصر، ومن واقع حصيلة السنوات المذكورة يمكن القول إن مصر أنجزت أضخم برنامج صحى فى العالم، وصنعت معجزة بكل المقاييس، ونجح الرئيس فى تغيير شكل القطاع وأدائه بالكامل خلال تلك الفترة القياسية. 
 
وأضاف "مرشدى" أن احتفال العالم الآن باليوم العالمى للصحة الذى يوافق السابع من أبريل سنويا، مناسبة مهمة للتوقف وتقييم التجربة المصرية وما حققته من نجاح، وتسجيل الإعجاب والتقدير لاهتمام الدولة وقيادتها بهذا الملف بالغ الأهمية. متابعا: "الرئيس السيسى يملك رؤية تنموية شاملة، ويعمل وفق خريطة تشهدها مصر لأول مرة فى تاريخها، من خلال قدر عال من التوازن بين اعتبارات البناء والتنمية والتحرك نحو المستقبل، والتزامات الدولة ومؤسساتها تجاه المجتمع وحياة المواطنين وواقعهم، وهو الأمر الذى يتجلى بقوة ووضوح فى ملف الصحة والطفرات الواسعة التى حققها تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى". 
 
وأكد عضو مجلس الشيوخ أن العالم بكامله والمنظمات الدولية المعنية بالشأن الصحى والتنمية، وفى مقدمتها منظمة الصحة العالمية، أشادت بالتجربة الصحية المصرية وما أحرزته من تقدم على مستوى الجودة والإتاحة، فلأول مرة تطلق دولة مبادرة عملاقة تغطى كل مواطنيها مثل 100 مليون صحة، تبعتها عشرات المبادرات الرئاسية المهمة مثل صحة المرأة والكشف عن التقزم وتكافل وكرامة وعلاج ضعف السمع وحياة كريمة والكشف عن سرطان الثدى وإنهاء قوائم الانتظار وعلاج الأمراض غير السارية والحملة القومية لعلاج فيروس سى ومنظومة التأمين الصحى الشامل وغيرها، وهى الخدمات التى استفاد منها عشرات ملايين المواطنين، فضلا عن تعزيز مخصصات القطاع الصحى وزيادة الإنفاق على البنية التحتية وتطوير المستشفيات وتوفير خدمات الرعاية والعلاج على نفقة الدولة. 
 
وشدد النائب محمد مرشدى فى حديثه، على أن اليوم العالمى للصحة مناسبة دولية للفت الأنظار إلى أهمية القطاع، وتحفيز الدول والحكومات على الاهتمام بالشأن الصحى وإتاحة وتجويد خدمات الرعاية والعلاج، لكن مصر تحتفل اليوم بتلك المناسبة الدولية المهمة وسط تجربة نجاح ملهمة ومحفزة للدول الأخرى، وبفضل تلك التجربة فإن اليوم العالمى للصحة بالنسبة لمصر مناسبة احتفالية بحجم النجاح والإنجاز، وفرصة لتقييم الأداء المدهش للدولة والقيادة والمؤسسات المعنية، كما أنه مساحة مناسبة لتسجيل الشكر والعرفان للرئيس عبد الفتاح السيسى والحكومة ووزارة الصحة على ما أحدثوه من طفرات صحية عملاقة، ضمن برنامج تنموى وتحديثى شامل أنجزته مصر على كل الأصعدة وفى كل الملفات خلال سبع سنوات من الطموح والعمل الدؤوب والأداء الاستثنائى المشرف، وهى المسيرة المتصلة والمتطورة يوما بعد يوم بإشراف الرئيس وتحت إدارته الناجحة والوطنية.