التوقيت الأربعاء، 16 يونيو 2021
التوقيت 07:52 م , بتوقيت القاهرة

محمد مرشدى: مصر لم تر رئيسا مثل السيسى وسيفخر المصريون لعقود بما أنجزوه فى تلك المرحلة

النائب محمد مرشدى
النائب محمد مرشدى
قال النائب محمد مرشدى، عضو مجلس الشيوخ، إن الفترة الحالية التى تعيشها مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى استثنائية وغير مسبوقة بكل المقاييس، لأننا أعدنا اكتشاف قوة هذا الوطن وقدرات أبنائه، وأصبحنا أكثر تماسكا وقوة واقتدارا على العمل والإنجاز وتجاوز التحديات، وبكل ثقة أؤكد أن التاريخ سيقف طويلا أمام تلك المرحلة، وسيفخر المصريون جميعا لعقود طويلة بهذا القيادة وبما أنجزوه فى تلك المرحلة. 
 
وأضاف "مرشدى" أن الدولة المصرية بعد أحداث 2011 وسنة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، كانت فى أسوأ حالاتها وعلى وشك الانهيار الكامل، لكن إرادة الله جعلت ثورة 30 يونيو طوق نجاة، واختارت الرئيس عبد الفتاح السيسى ليكون رجل المرحلة ويعيد تأسيس هذا البلد على دعائم جديدة. متابعا: "من حالة الفوضى التى تلت 2011، ثم إرهاب الإخوان وفسادهم، وتراجع معدلات الاقتصاد والتنمية والإنتاج والتوظيف، إلى مرحلة حالية نحقق فيها نجاحات شاملة وغير مسبوقة فى كل المجالات، تبدو الصورة مختلفة تماما خلال سنوات قليلة، ويحق لنا الفخر بهذا النموذج الاستثنائى فى البناء والتنمية، وبقيادة الرئيس السيسى وإدارته الحكيمة التى تُعلى مصالح مصر وتعرف قدر هذا البلد وتحقق للأفضل دائما من أجل حاضر أبنائه ومستقبلهم". 
 
وأكد عضو مجلس الشيوخ أن مراجعة ما أنجزناه خلال السنوات السبع الماضية أمر يثير البهجة والفخر فى نفس كل مصرى، فبعدما كنا على وشك الإفلاس ونواجه إرهابا مفتوحا بالأعوام من 2011 حتى 2013، أصبحنا الآن أكثر أمنا واستقرارا، وأكثر قدرة على العمل والبناء والتنمية، أسسنا مئات المشروعات القومية وعشرات المدن الجديدة، وحققنا اكتفاء من الطاقة بكل أنواعها، فضلا عن استكمال المؤسسات الدستورية وتطوير المنظومة التشريعية، وجذب استثمارات أجنبية بعشرات مليارات الدولارات، وإصلاح الاقتصاد وتحسن سعر الصرف ونمو الاحتياطى وخلق مئات آلاف الوظائف، وغير ذلك من علامات النجاح الواضحة التى تشهد للقيادة السياسية الوطنية، وتشهد أيضا لعظمة هذا الشعب وقدرته على عبور التحديات وكتابة التاريخ رغم كل المصاعب والاستهداف.
 
وشدد النائب محمد مرشدى فى حديثه، على أن مصر والمصريين لم يروا طوال تاريخهم رئيسا مثل الرئيس عبد الفتاح السيسى، يملك رؤية وطنية مستقلة وشاملة وشجاعة، ولديه وعى عميق بمكانة مصر ودوائر أمنها القومى، وقادر على إدارة كل الإمكانات المؤسسية والبشرية من أجل الوصول إلى أفضل معدلات الإنجاز، مع استغلال كل عناصر القوة الوطنية من خلال الرهان على الشباب وتمكين المرأة، وصناعة سياق عام من النهضة الشاملة والتنمية المستدامة وواسعة المدى، وبفضل هذه الجهود الجبارة وما حققته من نجاحات سيقف التاريخ طويلا أمام تلك الحقبة، وسيكتب تفاصيلها بحروف من نور، موثقا مرحلة فارقة فى تاريخنا الحديث ستمتد سنوات وسنوات، وسنظل نفخر بها ويفخر بها أبناؤنا وأحفادنا لعقود طويلة مقبلة.