التوقيت الجمعة، 25 يونيو 2021
التوقيت 12:52 ص , بتوقيت القاهرة

محمد مرشدى: الرئيس جعل تمكين المرأة عقيدة لمصر وبرلمان 2020 منحها ما يفوق 5 مجالس سابقة

النائب محمد مرشدى
النائب محمد مرشدى
قال النائب محمد مرشدى، عضو مجلس الشيوخ، إن المشهد السياسى المصرى الراهن وصل إلى حالة مدهشة من الثراء والتنوع، وبات يدعو إلى الفخر على مستوى مكوناته والشركاء الفاعلين فيه وقدرات كوادره، لا سيما فيما يخص حضور المرأة الذى بات عقيدة راسخة لدى الدولة، بفضل جهود القيادة السياسية ورهان الرئيس السيسى على عظيمات مصر وما يمكن أن يُسهمن به من جهود جادة وإيجابية فى مسيرة البناء والتنمية، وهو ما جرت ترجمته عمليا من خلال تمثيل المرأة بنحو رُبع الحكومة، ووصول نسبتها فى البرلمان لأكثر من 27%.
 
وأضاف "مرشدى" أن اهتمام الرئيس السيسى بالمرأة المصرية وتمكينها اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا نابع من انحياز أساسى لسيدات مصر، وإيمان حقيقى بقدراتهن وما يلعبن من أدوار أساسية مهمة داخل البيوت والمجتمع، متابعا: "الرئيس آمن بالمرأة المصرية ودورها منذ اللحظة الأولى، لا سيما أن سيدات مصر تصدرن الصفوف فى ثورة 30 يونيو، مدافعات عن هوية مصر ضد التطرف والإرهاب الذى مارسته جماعة الإخوان وحلفائها، وترجم الرئيس هذا الإيمان بمنح النساء فرصا تاريخية فى الحضور والتمثيل والعمل السياسى، بدءا من أول حكومة تحت قيادته فى العام 2014، وصولا إلى برلمان 2020 الذى يشهد تمثيلا نسائيا يتجاوز مجموع مع حصلت عليه نساء مصر فى 5 مجالس سابقة منذ العام 2000".
 
وأكد عضو مجلس الشيوخ أن مصر عانت طويلا من ميراث ذكورى لا يؤمن بدور المرأة ولا يمنحها حقها، لكن الرئيس واجه هذا الميراث بوضوح وشجاعة، وعمل على إتاحة الفرصة للنساء من أجل العمل وإثبات أنفسهن عمليا فى كل المجالات، وتدرج فى الارتقاء بمستوى تمثيل المرأة فى كل المواقع والمناصب حتى بات وجودها أمرا طبيعيا ومقبولا من الجميع، وعقيدة راسخة لدى المؤسسات والأفراد، وصولا إلى المشاركة القوية والفاعلة فى الحكومة بنحو 8 وزيرات فى مستوى قياسى لم تشهده مصر من قبل، وإحراز أكثر من رُبع حجم البرلمان بغرفتيه خلال الانتخابات الأخيرة التى جرت فى 2002 وقائمة المعينين من الرئيس، والآن يضم مجلس الشيوخ نحو 45 سيدة بنسبة تتجاوز 15%، ومجلس النواب 163 سيدة بأكثر من 27%، بينما لم يتجاوز عدد النساء فى المجالس الخمس السابقة منذ 2000 حتى 2015 نحو 188 سيدة قرابة نصفهن فى المجلس الأخير خلال حكم الرئيس السيسى أيضا، ما يعنى أن المرأة المصرية حصلت مع القيادة السياسية الحالية على ما لم تنله طوال تاريخ مصر المعاصر.
 
وشدد النائب محمد مرشدى فى حديثه، على أن اندماج النساء فى الحياة السياسية بقوة، ومشاركتهن الواسعة فى كل المؤسسات والمجالات الإدارية والتنفيذية، حققت حالة قوية من التنوع وإثراء المشهد الوطنى بمزيد من الخبرات والمهارات، لا سيما فى ظل تفوق كثيرات منهن فى عديد من الأنشطة والمجالات التعليمية والثقافية النوعية، وإلمامهن الواسع بحالة المجتمع واحتياجات الأسر والأفراد، وقدرتهن على النظر للأمور بعمق وموضوعية إلى جانب مراعاة الأبعاد الوطنية والإنسانية بقدر كبير من الرهافة والحساسية والوعى، مختتما بتهنئة سيدات مصر على تلك الثقة وهذا الحضور الواسع، وشكر القيادة السياسية على تنشيط نصف المجتمع، ووضع سيدات مصر فى مقدمة الصفوف، بما يليق بهن وبتاريخ مصر وميراثها الحضارى الطويل.