التوقيت الأربعاء، 27 يناير 2021
التوقيت 11:07 م , بتوقيت القاهرة

أيمن الجميل: صندوق تحيا مصر قاطرة نجاحات 2020 والرئيس قدوة الجميع فى التطوع والعمل العام

رجل الأعمال أيمن الجميل
رجل الأعمال أيمن الجميل
قال رجل الأعمال أيمن الجميل، إن صندوق تحيا مصر نجح خلال سنوات قليلة فى أن يكون أحد أبرز وأقوى الأذرع التنموية المساندة للدولة، من خلال مئات المبادرات والمشروعات التى تغطى أنحاء مصر، وتصل إلى ملايين الأفراد والأسر فى كل المحافظات والقرى، حتى أصبح واحدا من أهم عوامل النجاح والتنمية وإحراز قفزات إيجابية واسعة خلال العام 2020، إلى جانب ما يطلقه الرئيس من أنشطة ومبادرات تُعزز ثقافة العمل العام وتقدم القدوة والمثال للجميع فى العمل المخلص والمتجرد من أجل مصر والمصريين.
 
وأضاف رجل الأعمال البارز، أن مشروعات "حياة كريمة" ساهمت إلى جانب برامج الدولة التنموية والمشروعات القومية العملاقة، فى وصول ثمار التنمية إلى أوسع قاعدة من المواطنين، إلى جانب تحسين مؤشرات الاقتصاد والمعيشة وحجم الإنتاج والتداولات التجارية، بشكل دفع عجلة التنمية عبر زيادة الطلب على كثير من المنتجات والخدمات بما قاد إلى تدشين آلاف المشروعات الإنتاجية والخدمية الجديدة. متابعا: "لا يمكن إنكار إسهام صندوق تحيا مصر فى تحسين حياة المصريين، عبر تطوير مئات القرى، وتنفيذ آلاف المشروعات النوعية من مرافق وخدمات وتطوير مستشفيات وإتاحة لخدمات التعليم والصحة وقوافل طبية وغذائية وغيرها، وهو ما رفع كثيرا من الأعباء عن الحكومة، وساعد المجتمع على النمو ذاتيا".
 
وأكد "الجميل" أن رؤية الصندوق التنموية تستند إلى توجهات الرئيس وأفكاره ومبادرته الإنسانية التى لا تتوقف، فعلى مدار أكثر من ست سنوات منذ توليه المسؤولية، أولى الرئيس قدرا كبيرا من اهتمامه للجوانب الاجتماعية ورفع كفاءة الخدمات وتدفق ثمار التنمية والتحديث لكل الفئات، ضاربا مثالا قويا وقدوة عملية حقيقية لجموع المصريين فى إنكار الذات والعمل من أجل المجموع، ومحفزا آلاف المؤسسات والأفراد على انتهاج مسارات العمل الاجتماعى وإعلاء قيم التطوع والشراكة المجتمعية الجادة من أجل التنمية والتحديث والبناء ودفع الاقتصاد والحياة إلى الأمام.
 
وشدد رجل الأعمال أيمن الجميل على أن التنمية الشاملة لا يمكن أن تتحقق وتستقر وتكون حقيقية ومستدامة بمعزل عن الشراكة الواسعة بين مكونات المجتمع وعناصر قوته الاقتصادية، وتدفق عادل ومنتظم للمنافع والثمار بين كل الفئات، وإحساس جموع المصريين بأن قطار التنمية المتحرك بسرعة وثبات يحمل أحلام الجميع بالدرجة نفسها من الكفاءة والاهتمام، وهو ما يتحقق فعليا من خلال الجهود الرسمية من الرئيس وأجهزة الدولة، والجهود الأهلية والشعبية عبر صندوق تحيا مصر وعشرات المبادرات والأنشطة الشبيهة.