التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 07:54 م , بتوقيت القاهرة

تضخم بريطانيا يقبع دون هدف البنك المركزى قبل اجتماع أسعار الفائدة

بريطانيا
بريطانيا

كشفت بيانات رسمية، عن أن التضخم البريطانى ظل عند أدنى مستوى فى ثلاثة أعوام فى نوفمبر، وهو ما يقل بقدر مريح عن هدف بنك إنجلترا المركزى لتضخم بنسبة 2% قبل إعلانه القادم عن سعر الفائدة غدا الخميس.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية، الأربعاء، إن أسعار المستهلكين ارتفعت على أساس سنوى 1.5% للشهر الثانى على التوالى فى نوفمبر، وهو معدل أقوى بقليل من متوسط توقعات بزيادة بنسبة 1.4 % فى استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاد.

ومن غير المرجح أن تغير الأرقام من التوقعات بتصويت اثنين من تسعة مسؤولين معنيين بالسياسة النقدية فى بنك إنجلترا مجددا لصالح خفض أسعار الفائدة هذا الأسبوع، بالرغم من أن الضبابية السياسية تراجعت فى بريطانيا بفعل حجم الفوز الذى حققه رئيس الوزراء بوريس جونسون فى انتخابات الأسبوع الماضي.

وقال بنك إنجلترا الشهر الماضى إن التضخم سيتراجع على الأرجح إلى 1.25% فى أوائل 2020 بفعل سقفى أسعار الطاقة والمياه، لكنه سيعود على الأغلب ليتجاوز هدفه بتضخم بنسبة 2% فى غضون ثلاث سنوات تقريبا.

وظل مقياس للتضخم الأساسي، الذى يستثنى أسعار الطاقة والوقود والخمور والتبغ، عند 1.7 % فى نوفمبر كما كان متوقعا.

وأظهرت بيانات منفصلة من مكتب الإحصاءات الوطنية ارتفاع أسعار المنازل فى أكتوبر على أساس سنوى بنسبة 0.7 % فى أنحاء المملكة المتحدة، وهى أقل زيادة فى أكثر من سبع سنوات، بعد صعود 1.3 % فى سبتمبر.

وتراجعت الأسعار فى لندن وحدها بنسبة 1.6 %، وهو أكبر هبوط منذ يونيو.