التوقيت الأربعاء، 11 ديسمبر 2019
التوقيت 11:59 ص , بتوقيت القاهرة

إعصار ساندي يتسبب في خسائر مادية وبشرية كبيرة لـ 7 دول

إعصار
إعصار

خسائر مادية وبشرية كبيرة تكدبتها 7 دول، إثر تعرضها لإعصار ساندي فى 2012، الذى تحل ذكراه فى أكتوبر من كل عام، وهو نموذج حى لغضب الطبيعة بعدما تسببت سلوكيات البشر فى تغير المناخ العالمي، وقدرت خسائره بأكثر من 65 مليار دولار.

واعصار ساندى هوالاعصار العاشر الذى يضرب المحيط الأطلسى فى عام  2012  مر الإعصار بجامايكا وكوبا وجزر البهاما وهايتى وجمهورية الدومينيكان والولايات المتحدة وكندا.

وصنف الإعصار بالفئة الأولى فى يوم 27 اكتوبر وسجلت فى مدينة نيويورك رقم قياسى بارتفاع الفيضانات فيه التى غمرت العديد من المناطق فى نيوريوك حيث بلغ ارتفاع المياه أربعة أمتار وأغلقت الكثير من المحال والمنشآت والشوارع .

وفى يوم الإثنين 29 أكتوبر تم الإعلان عن إغلاقبورصة نيويورك لمدة يومين كما ألغى أوباما لقاءً انتخابياً رئاسياً وتم إلغاء 610800 رحلة جوية وقد بغلت قوة الرياح 280 كم فى الساعة.

فى الولايات المتحدة أثر إعصار ساندى على 24 ولاية على الأقل، من فلوريدا إلى نيو إنجلاند ، وأدت الزوبعة إلى توليد رياح مدمرة فى نيويورك فى مساء 29، أكتوبر 2012 مما أدى إلى فيضانات عديدة فى الشوارع والأنفاق وقنوات المترو فى مانهاتن السفلى وكونى أيلاند و جزيرة ستاتن،  وحدثت أضرار شديدة جداً فى نيو جيرسى .

وتسبب اعصار ساندى فى العديد من الخسائر المادية فى سبع دول( الولايات المتحدة – هايتى – كوبا – البهاما –كندا - جمهورية الدومينيكان – جامايكا ) وقدرت هذه الأضرار المادية بما يقارب 65.6 مليار دولار، حيث قدرت خسارة الولايات المتحدة بـــــ 63 مليار دولار ، هايتى 100مليون، كوبا 2 مليار، البهاما 300 مليون ، كندا 100مليون ، جمهورية الدومينيكان 30مليون ، جامايكا 55.23 مليون .

وتسبب الإعصار فى فيضانات ودمار فى نيويورك، واشنطن، بالتيمور، فيلادلفيا... مناطق سكنية شديدة الكثافة غمرتها المياه مخلفة أضرارا كبيرة، كما ساهمت الرياح العاتية وسقوط الأشجار برفع حجم الخسائر.

توقف النشاط التجارى فى كل المتاجر والمؤسسات التى كانت على درب الإعصار أقفلت أبوابها، وأيضا قطاع النقل، فالمياه غمرت خطوط المترو والقطارات فى نيويورك الأمر الذى من شأنه أن يشل الحركة فى المدينة لعدة أيام، فى الجو لم يكن الوضع أفضل حالا، فقد تم إلغاء 13000 رحلة جوية.

وانقطع التيار الكهربائى عن 8 ملايين شخص على الأقل حرموا من التيار الكهربائى فى الساحل الشرقي، مفاعلان نوويان أوقفا عن العمل فى نيوجرسى وفى ضاحية نيويورك بسبب رداءة الطقس.