التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 10:26 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد.. هروب الاستثمارات الأجنبية من قطر وانهيار القطاع المصرفى

بنوك قطر
بنوك قطر
أوضاع متردية يعيشها الاقتصاد القطري اليوم تحت قيادة أمير الإرهاب تميم بن حمد ، دفعت المصارف الأجنبية العاملة في السوق القطرية لاتخاذ خطوات احترازية واسعة لحماية استثماراتها من المخاطر التشغيلية التي داهمت القطاع المصرفي القطري منذ بدء المقاطعة العربية .
 
 
 

ووفق التقرير الذى بثته قناة "مباشر قطر"، فأن الإحصائيات الصادرة عن مصرف قطر المركزى، كشفت عن تراجع حجم أصول البنوك الأجنبية، فبعد أن كانت 38.85 مليار ريال نهاية مايو 2017، أى قبل المقاطعة العربية مباشرة، بلغت 36.1 مليار ريال فى نهاية أغسطس 2018.

 
 

وأكد تقرير المعارضة القطرية، أن البنوك الأجنبية أيضا قلصت حجم التسهيلات الائتمانية الممنوحة للكيانات العاملة بالسوق القطرية بمعدل 13.6%، لتتراجع من 18.64 مليار ريال نهاية مايو 2017 إلى 16.1 مليار ريال مع نهاية أغسطس 2018، كما قلصت البنوك الأجنبية استثماراتها المحلية داخل قطر منذ المقاطعة العربية مع نهاية أغسطس الماضى من 7.22 مليار ريال إلى 6.9 مليار ريال.

وتابع التقرير :"البنوك الأجنبية اليوم باتت تتخوف من إيداع أرصدة جديدة بالبنوك داخل قطر، الأمر الذى أدى إلى تراجعها من 3 مليارات ريال إلى 2.43 مليار ريال مع نهاية أغسطس 2018، أى بمعدل انخفاض قدره 19% ".

وأشار التقرير إلى أن هذه السياسات التى تنتهجها البنوك الأجنبية، أدت إلى تقليل تداعيات تآكل أصولها الأجنبية من الاستثمارات والائتمان الخارجى وأرصدتها لدى البنوك الأجنبية، حيث اقتصر معدل الانخفاض على 190 مليون ريال فقط، لتتراجع من 5.33 مليار ريال إلى 5.14 مليار ريال مع نهاية أغسطس 2018.