التوقيت الثلاثاء، 16 يوليه 2019
التوقيت 03:55 ص , بتوقيت القاهرة

"مش هتقطع تانى"..أجهزة عالمية لقياس شبكات المحمول بكل شبر فى مصر

أجهزة القياس "فيديو رقم 6"
أجهزة القياس "فيديو رقم 6"

"ألو مش سمعك كويس..الشبكة زفت"، "المكان دا مافيهوش شبكة"..جمل اعتدنا ترديدها دليلاً على سوء جودة خدمات المحمول ببعض المناطق أو فى بعض المواسم، وقد تختفى هذه العبارات قريباً مع افتتاح جهاز تنظيم الاتصالات، المركز القومى لمراقبة جودة خدمات الاتصالات، اليوم الخميس، والذى يضم أحدث وأفضل أجهزة قياسات لجودة الاتصالات بالعالم.

التقينا المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات للحديث عن المركز الجديد.

فى البداية يقول المهندس مصطفى عبد الواحد، إن إنشاء المركز القومى لمراقبة جودة خدمات الاتصالات، يأتى استكمالاً لعقد اتفاق الجهاز مع شركات المحمول عند إصدار تراخيص الجيل الرابع، بإنشاء مركز لقياس جودة خدمات شبكات المحمول بدقة من خلال أحدث الأجهزة عالمياً، مضيفا: تم إنشاء المركز باستثمارات 50 مليون جنيه، على أن يصدر أول تقرير لقياس الخدمة أول سبتمبر المقبل، وسيتم نشره شهرياً على الموقع الإلكترونى للجهاز. 

وأضاف عبد الواحد، أنه تم تطوير وتركيب أحدث وأفضل أجهزة قياسات لجودة الاتصالات بالعالم وتطوير منظومة وأسلوب تشغيل الأجهزة لإصدار تقارير ونتائج كاملة مع بيان أسباب المخالفات المرصودة، وتم التعاقد مع شركة "رود أند شوارتز" الألمانية والتى تعد من أكبر الشركات الدولية فى مجال قياس جودة خدمات الاتصالات فى العالم، وستعمل الشركة العالمية على نقل الخبرة إلى مهندسى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بشأن التعامل مع الأجهزة الحديثة لاختبار الخدمة خاصة وأن الجهاز لديه كفاءات على أعلى مستوى لإجراء القياسات.

وتابع كما تم زيادة عدد مناطق القياس على مستوى الجمهورية لتصل إلى 94 منطقة، و70 طريقا رئيسيا، و25 مركزا لتجمعات المواطنين تقاس فيه الخدمات من الداخل كالمراكز التجارية والمؤسسات الحكومية ذات الكثافة الجماهيرية، بالإضافة إلى قياسها أتوماتيكياً بدلا من العنصر البشرى، إذ ستتحرك سيارة قياس الخدمة وسط المدن السكانية وتنقل البيانات آليا إلى المركز.

وحول مدة استفادة المستهلك من إنشاء المركز القومى لمراقبة جودة خدمات الاتصالات، قال عبد الواحد، إن الميزة الأساسية هو قياس الخدمة فعلياً، إذ يشتكى عدد كبير من المواطنين من سوء الخدمة أو انقطاعها ولكن ميزة هذا المركز هو نقل الواقع فعلياً، لتحديد إذا ما كانت هناك مشاكل من عدمه، وتحديد أى المناطق بها المشاكل.

وحول تغيير معايير اختبار جودة المحمول، كشف عبد الواحد، عن تغيير تلك المعايير برخصة الجيل الرابع بالفعل عن الموجودة بالرخصة السابقة، وهى تتوافق مع معايير الاتحاد الدولى للاتصالات، مشيرا إلى أن المركز سيراقب جودة البيانات أيضا بجانب مراقبة الصوت.

وحول رضائه عن أداء شبكات المحمول خلال الفترة الحالية، قال عبد الواحد: دائماً ما نريد من شبكات المحمول خدمة أفضل خاصة وأن الدولة تنشئ تجمعات عمرانية وشبكات طرق جديدة وضخمة ومنتشرة فى أنحاء الجمهورية، فضلا عن أن حجم المستخدمين فى مصر وصل إلى نسبة 100% من السكان، ولذا دائما ما نطالب بخدمة أفضل وسرعات أعلى.

وحول قدرة مركز مراقبة جودة خدمات الاتصالات على قياس خدمات الجيل الخامس، أكد رئيس جهاز تنظيم الاتصالات، إمكانية الجهاز قياس خدمات الجيل الخامس حال إطلاقها فى مصر، إذ يتضمن عقد الجهاز مع الشركة التى تولت إنشاء الجهاز إمكانية مراقبة الجيل الخامس فى المستقبل.

وفيما يتعلق بأعداد مشتركى المحمول، كشف عبد الواحد، عن عدد الخطوط المستخدمة وبلغت 92 مليون خط.