التوقيت الخميس، 06 مايو 2021
التوقيت 09:03 م , بتوقيت القاهرة

"التخطيط" تشارك بالمؤتمر الأول لجامعات الصعيد

الدكتور غادة خليل تلقي كلمة وزارة التخطيط بالمؤتمر
الدكتور غادة خليل تلقي كلمة وزارة التخطيط بالمؤتمر

تشارك وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري ممثلة في مشروع رواد 2030 في المؤتمر الأول لجامعات الصعيد تحت عنوان "نحو خريطة تنموية مستدامة لجنوب الصعيد" والذي تنظمه جامعات جنوب الوادي، وسوهاج، وأسوان، والوادي الجديد، ويقام في الفترة من 11 إلى 13 مارس الجاري بمحافظة الأقصر.

وأكدت غادة خليل مدير مشروع رواد 2030، أن المشروع يشارك كراعي أساسي لهذا المؤتمر كجزء من رسالته في تحقيق تنمية مستدامة متوازنة في الدولة، حيث يعمل المشروع على خلق منظومة متكاملة لتنمية ثقافة الابتكار والعمل الحر بما يضمن بناء مجتمع مصري مبدع ومبتكر ومنتج للعلوم والتكنولوجيا والمعارف، وذلك في إطار رؤية مصر 2030، مشيرة إلى الاهتمام بصعيد مصر في سبيل تحقيق التنمية المتوازنة والمستدامة لكافة أنحاء الجمهورية.

أضافت خليل أن تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة يعد مسئولية جماعية، تتطلب مسيرة طويلة من العمل الجاد والمتواصل، تتضافر من خلاله جهود كافة شركاء التنمية من القطاع خاص والمجتمع مدني مع الحكومة، كما يتطلب تحقيق التنمية تكثيف التعاون وتبادل الخبرات والتجارب وتعبئة كافة الموارد المتاحة.

وتناولت مدير مشروع رواد 2030 الحديث حول أنشطة المشروع منذ بدايته حيث أوضحت أنه تم إنشاء مشروع رواد 2030 بهدف تمكين الشباب من تأسيس المشاريع الخاصة بهم والعمل على تكريس ودعم دور ريادة الأعمال في تنمية الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل، مؤكدة علي الاهتمام بإعداد جيل قادر على الإبداع والابتكار، مع التوعية بأهمية اكتساب ثقافة العمل الحر منذ الصغر.

كما نوهت غادة خليل عن إطلاق حملة "أبدأ مستقبلك" للمدارس والجامعات والتى بدأت في محافظة الأقصر لتوعية الطلاب والمعلمين بالمدارس بأهمية ريادة الأعمال والعمل الحر بهدف تنمية قدرات الشباب وطرح الحلول البديلة للتوظيف وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، متابعة أن نشاط الحملة امتد فيما بعد إلى كافة محافظات الجمهورية والتمكن من الوصول لما يقارب 300.000 طالب، مشيرة إلى انتهاء الحملة التوعوية "أبدأ مستقبلك" بآخر محافظة في أسوان خلال الشهر القائم.

وأشارت إلى أن رؤية مصر 2030 تضمنت في البعد الاقتصادي محوراً رئيسياً لتشجيع المعرفـة والبحـث العلمـي، وتمثلت الرؤية المستقبلية في ذلك بأن تكون مصــر بحــــلول عام 2030 مجتمعاً مبدعاً ومبتكراً ومنتجاً للعلوم والتكنولوجيا والمعرفة، يتميز بوجود نظام متكامل يحقق ويضمن القيمة التنموية للابتكار والمعرفة، وربط تطبيقات المعرفة ومخرجات الابتكار بالأهداف والتحديات التنموية الوطنية، وذلك من خلال العمل على تهيئة البيئة المحفزة لتوطين وإنتاج المعرفة والابتكار وتفعيل منظومة للابتكار وما يتطلبه ذلك من تشريعات وسياسات استثمارية وتمويلية وتطوير للبنية الأساسية والتكنولوجية اللازمة.

وقالت خليل إن تشجيع ريادة الأعمال يمثل أحد المداخل الرئيسية التي تعوّل عليها الدولة لتحفيز الإبداع والابتكار ولتحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة التشغيل وخلق الوظائف، بما يعزز تمكين الشباب وتعظيم الاستفادة من قدراتهم الإبداعية باعتبارهم الثروة الحقيقية للدولة المصرية، وذلك من خلال ما يقوم به مشروع رواد 2030 من التوسع في إنشاء حاضنات الأعمال، مشيرة إلى إنشاء عدداً من الحاضنات لخدمة شباب جنوب الصعيد خلال الفترة القادمة.