التوقيت الإثنين، 26 أكتوبر 2020
التوقيت 02:51 م , بتوقيت القاهرة

القاهرة تستضيف "Big Industrial Week Arabia" بحضور 100 شركة

المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة
المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة

أعلن المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، أن القاهرة ستستضيف خلال شهر أكتوبر من العام المقبل أكبر معرض صناعي دولي تنظمه شركة روسية تحت عنوان"Big Industrial Week Arabia" وذلك تحت رعاية وزارة الصناعة والتجارة الروسية وبمشاركة 100 شركة من كبريات الشركات العالمية من روسيا وألمانيا، وإيطاليا، وكوريا الجنوبية، والصين، واليابان لعرض أحدث منتجاتها وابتكاراتها الصناعية الأمر الذي يسهم في إعطاء قوة دفع للتعاون الصناعي والتكنولوجي بين مصر وروسيا خلال المرحلة المقبلة خاصةً في ظل حالة الزخم السياسي الذي تشهده العلاقات بين البلدين في الفترة الحالية.

وأشار نصار إلى قيام ممثلي الشركة المنظمة للمعرض بزيارة مصر خلال أكتوبر الماضي، حيث تم عقد سلسلة من الاجتماعات مع مختلف الجهات المعنية ومنها وزارات والتجارة والصناعة، والنقل، والكهرباء، والاتحاد العام للغرف التجارية، واتحاد الصناعات المصرية للإعداد للمعرض الذي سيقام على مساحة 10 آلاف متر مربع ومن المتوقع أن يستقبل نحو 20 ألف زائر من مختلف العاملين بالقطاع الصناعي حول العالم، لافتا إلى أن المعرض سيضم قطاعات الصناعات الهندسية، والخدمات الالكترونية، وأنظمة وتكنولوجيا الطاقة، ومعدات وآلات البناء، والطاقة النووية، وتشكيل المعادن، والنقل، والتعدين.

ومن جانبه، أكد دينيس مانتروف وزير الصناعة والتجارة الروسي، عمق وإستراتيجية العلاقات المصرية الروسية والتي تتسم بتوافق الرؤى والتعاون المشترك على كافة الأصعدة خاصة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، لافتا إلى أن توقيع إتفاق إنشاء وإدارة وتشغيل المنطقة الصناعية الروسية في مصر، وبدء مفاوضات إبرام اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي يمثلان ركيزتين أساسيتين في طريق تعزيز وتعميق مجالات التعاون الاقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة والانتقال بها نحو آفاق أرحب، مؤكداً في هذا الإطار دعم روسيا الكامل لبدء المفاوضات ودخول الاتفاق حيز النفاذ.

وأشار إلى أن اختيار مصر لإقامة معرض صناعي دولي تشارك فيه كبريات الشركات الصناعية الروسية يعكس رغبة الشركات الروسية في التعاون مع نظيراتها المصرية في نقل الخبرات والتكنولوجيا في المجالات التي تتميز فيها الصناعات الروسية بشكل كبير وخاصة في مجالات النقل والحديد والصلب والطيران المدني والبترول والغاز والبتروكيماويات وتكنولوجيا المعلومات، وكذا إنشاء الصوامع ومستودعات التخزين.