التوقيت السبت، 11 يوليه 2020
التوقيت 09:04 م , بتوقيت القاهرة

مذكرة تفاهم بين القومى للاتصالات وهواوى لتدريب حديثى التخرج

شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد القومي للاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة هواوي تكنولوجيز مصر لتدريب 100 مهندس من حديثي التخرج على أحدث تكنولوجيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتعلقة بتقنيات الجيل الرابع للاتصالات LTE والتي تٌعد من أحدث معايير الاتصالات اللاسلكية في العالم، ومنح شهادة معتمدة من شركه هواوي العالمية للخريجين.

WhatsApp Image 2018-10-05 at 11.01.00 AM

تأتي هذه الاتفاقية في إطار إستراتيجية المعهد القومي للاتصالات الهادفة إلى توفير كوادر مهارية متخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تلبي احتياجات الشركات التي تعمل في السوق المصري والعالمي، وتقديم الاستشارات التقنية المتخصصة في هذا المجال، حيث يعد المعهد من أكبر بيوت الخبرة العالمية ومؤسسة تدريبية متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يساهم بشكل كبير في خلق فرص عمل متميزة للشباب من ذوي المهارات العالية.

وقع مذكرة التفاهم الدكتورة إيمان عاشور رئيسة المعهد القومي للاتصالات وهالة عرندة رئيس قطاع العلاقات الحكومية والشراكات الإستراتيجية بشركة هواوي تكنولوجيز مصر.

وعلى هامش التوقيع، قام الوزير ورئيسة المعهد القومي للاتصالات والرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر بتكريم مهندسي المعهد الحاصلين على المرتبة الأولى في برنامج هواوي العالمي للتدريب "بذور المستقبل" الذي نظمته شركة هواوي العالمية بجمهورية الصين.

وأكد وزير الاتصالات، حرص الوزارة على أن يكون شباب مصر دائما في الصدارة وعلى دراية كاملة بأحدث التكنولوجيات والتطبيقات التي يتم استخدامها في العالم المتقدم لمواكبة كل ما هو جديد بشكل فوري، وصقل مهاراتهم التكنولوجية ليكونوا دائما مؤهلين على أعلى مستوى في هذه المجالات التي تتطلبها السوق سواء داخل مصر أو خارجها، مشيراً إلى أن مصر لديها الكوادر الشابة الواعدة والقادرة على استيعاب كل ما هو جديد في هذه التكنولوجيات المتقدمة، والمشاركة أيضا في تطويرها وزيادة كفاءتها بما يتناسب مع احتياجاتنا من هذه التكنولوجيا وتفعيلها في صورة برامج وأنظمة تقنية تساهم بشكل كبير وفعال في توفير حلول تكنولوجية لكافة التحديات التي تواجه المجتمع.

من جانبها صرحت الدكتورة إيمان عاشور رئيسة المعهد القومي للاتصالات بان مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها تنص على تعاون الطرفان في تدريب وتطوير المهارات التقنية لشباب الخريجين في مجال هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، حيث ستقدم شركة هواوي تكنولوجيز دورة تدريبية متخصصة بمقر المعهد من خلال مدربيها المتخصصين في مجال تكنولوجيا LTE لعدد 100 مرشح يتم اختيارهم من خلال المعهد القومي للاتصالات، يحصل المتدربين المتميزين منهم علي تدريب وظيفي بالإضافة إلى أولوية التعيين بشركه هواوي العالمية والشركات المحلية شركاء هواوي في المنطقة.

كما توفر شركة هواوي وفقاً للاتفاقية معملاً إلكترونياً متكاملا للاتصال عن بعد عبر الإنترنت وذلك للتدريب على معدات هواوي LTE في مقر شركة هواوي، مضيفةً أن المعهد سيكون مسئولاً عن اختيار متدربين متميزين للالتحاق بدورات هواوي LTE  ويجب أن يكون المرشحين طلبة في جامعات مصرية فقط أو خريجين جدد.

وقال تيري ليو الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر "شركة هواوي حريصة منذ أن بدأت أعمالها في مصر منذ 19 عاما على تقديم الدعم لأجل تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري من خلال إطلاق وتقديم خبراتها من أحدث التقنيات العالمية، كذلك تصميم عدة مبادرات تدريب لشباب المهندسين لإيماننا أن قوة هذا البلد وتطورها يكمن في إتاحة فرص لشبابها لتعلم التكنولوجيا العالمية وزيادة قدرتهم التنافسية والقضاء على الفجوة المعرفية بين ما يدرس وما وصل إليه العالم ويحتاجه سوق العمل".

وسوف تمنح شركة هواوي 30 فرصة تدريبية بهدف التوظيف بشركة هواوي العالمية أو شركائها على المستوى المحلي أو الإقليمي أو العالمي مدته شهر واحد في السنة حتى نهاية الاتفاقية التي تصل مدتها إلى عامين، وستمتد فترة التدريب التوظيفي لمدة 3 أشهر للثلاثة الأوائل من المتدربين.

جدير بالذكر أن تكنولوجيا LTE تتميز بأنها تكنولوجيا ذات النطاق العريض التي تعتمد على شبكة واحدة تعتمد على بروتوكول الإنترنتIP، وهي مصممة لتدعم وبشكل فعال الاتصال المبني على حزم البيانات، وتم تطويره من قبل منظمة 3GPP ليكون من ضمن معايير الجيل الرابع، وهذا ما جعل الشبكة ذات بنية مسطحة مع عدد أقل من المكونات، لتتمتع بسرعة عالية.