التوقيت الجمعة، 01 مارس 2024
التوقيت 11:11 م , بتوقيت القاهرة

لهيب الحرب فى غزة وتراجع الشيكل يشعل فواتير استهلاك الكهرباء فى إسرائيل

قصف غزة
قصف غزة
تسبب تراجع سعر الشيكل الإسرائيلى أمام الدولار الأمريكى وما أدى اليه ذلك من ارتفاع كلفة وقود تشغيل محطات الكهرباء فى دفع الحكومة الإسرائيلية إلى اتخاذ قرار برفع نسبته 2.6 % فى اسعار استهلاك الكهرباء فى عموم اسرائيل وذلك اعتبارا من أول فبراير القادم.
 
و قال مراقبون ان استمرار الحرب فى غزة كان أحد العوامل الأساسية التي تسببت فى تراجع سعر العملة الاسرائيلية أمام عملات العالم الأخرى و من ثم ارتفاع اسعار المحروقات . 
 
كما تسعى وزارة الطاقة الاسرائيلية حاليا الى التحضير لبيع محطة كهرباء ايشكول التي تعد من أكبر محطات انتاج الكهرباء فى البلاد و طرحها للقطاع الخاص بغية تحلل الموازنة الاسرائيلية من اعباء تشغيلها وهى الموازنة التى اثقلتها الحرب فى غزة بمزيد من العجز المالى ، ويقول خبراء فى قطاع الطاقة انه فى حالة استمرار الحرب فى غزة و تدنى سعر الشيكل فيسكون لزاما على شركات توزيع الكهرباء فى اسرائيل زيادة الكهرباء على المستهلكين بنسبة لن تقل عن 13 % مقارنة باسعار العام الماضى . 
 
وكانت العملة الأسرائيلية قد فقدت نسبة 0.26 % من قيمتها امام الدولار الامريكى مسجلة3.6175  شيكل لكل دولار أمريكي وذلك فى نهاية تعاملات أول ايام العام الجديد 2024 .
 
وأرجع الخبراء السبب فى الانخفاض إلى انعكاسات استمرار الحرب فى غزة على أوضاع الاقتصاد الإسرائيلي و تنامي مستوى العجز المخطط لموازنة العام 2024 التي بدأ العمل بها اليوم فضلا عن ارتفاع معدلات الطلب على الدولار الأمريكي لتمويل العمل العسكري و تراجع الايرادات العامة بالشيكل لا سيما حركة التجارة الخارجية نتيجة الاغلاقات ، واخفاقات الموسم السياحي للكريسماس للعام 2024 .