التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 06:10 م , بتوقيت القاهرة

وفقا لتوجيهات الرئيس السيسى وزيرة الصحة تستعرض خطة دعم مصابى فلسطين.. 165 سيارة إسعاف مُجهزة.. ودعم مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء والإسماعيلية بدفعة استثنائية من أدوية ومستلزمات الطوارئ تكفى للتشغيل 3 أشهر

 الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

وزيرة الصحة: تجهيز 11 مستشفى بمحافظات شمال سيناء والإسماعيلية والقاهرة.. ودعم شمال سيناء بـ 37  فريق طبي في مختلف التخصصات الطبية

ـ تعزيز أكياس الدم بـ 330 كيس دم و1827 وحدة بلازما بإقليم القناة.. والتنسيق مع خدمات نقل الدم القومية للإمداد الدوري للمستشفيات بأكياس الدم 

ـ وزيرة الصحة: تشكيل غرفة عمليات مركزية بالوزارة لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة للأشقاء الفلسطينيين بالمستشفيات

 

 
 

استعرضت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، خلال اجتماع ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، محاور خطة دعم مصابي قطاع غزة، تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، موضحة أن عملية إجلاء واستقبال المصابين الفلسطينيين تتم من خلال مركز عمليات الغرفة المركزية، ومركز عمليات شمال سيناء، ومركز عمليات هيئة الإسعاف المصرية

وأضافت الوزيرة فى هذا الصدد أن مركز عمليات الغرفة المركزية، مركز التحكم الرئيسي بالرعاية العاجلة، مسئول عن التنسيق مع غرفة عمليات شمال سيناء لإرسال واستقبال أى بيانات عن أي حالات مرضية، والتنسيق مع قطاعات الوزارة المختلفة، كما يقوم المركز بالتنسيق بين المحافظات في عمليات الإخلاء، فيما يقوم مركز عمليات شمال سيناء بمديرية الشئون الصحية بالتنسيق ومتابعة تحويل الحالات من المعبر وبين المستشفيات، وكذا التنسيق مع عمليات إسعاف شمال سيناء طوال فترة التامين لعمل الإزاحة المطلوبة للسيارات وتحويل الحالات داخل وخارج المحافظة

وتابعت: تم تفعيل غرفة عمليات مركزية بالمقر الرئيسي لهيئة الاسعاف المصرية، لاستقبال وتسجيل الأحداث، والتواصل مع الجهات المعنية بالتامين لمحاولة إزالة أي عقبات تواجه خطة التامين الطبي والإسعافي، والتنسيق بين المحافظات فى عمليات الإخلاء، ومتابعة عمليات الإزاحة بين المحافظات

وأوضحت الدكتورة هالة زايد أن القوة الداعمة الإسعافية الأساسية بلغت 50 سيارة إسعاف من إقليم القناة مُجهزة بعناية مركزة ومُزودة بجهاز تنفس صناعي، فضلا عن إمدادها بتجهيزات ومستلزمات طبية وأدوية متكاملة، بالإضافة إلى 65 سيارة إسعاف تعمل بمدن شمال سيناء، كما يوجد أيضا قوة دعم احتياطية بعدد 50 سيارة من محافظات إقليم القناة وباقي محافظات الجمهورية للتحويلات والترانزيت، ويكون التمركز في محافظة الإسماعيلية.  

وتناولت الوزيرة، خلال الاجتماع، دور فرق الانتشار السريع، التي تمثلت في مجموعة انتشار سريع بمعبر رفح البري تضم طبيب طوارئ / رعاية وطبيب جراحة وطبيب عظام، وفريقا من الحجر الصحي من مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء، وفرق تجهيزات هيئة الإسعاف، فضلا عن توفير فرق التمريض وأطباء الطوارئ وفقا للرعاية العاجلة للعمل بين طوارئ المستشفيات والتعاون مع الإسعاف لتقل الحالات الحرجة

كما أشارت وزيرة الصحة إلى  خطة الاخلاء والتنسيق بين المستشفيات، موضحة أنه يتم تحويل الحالات التى تحتاج إلى تدخل طبي عاجل (إسعافات أولية) إلي مستشفى الشيخ زويد لعمل اللازم لها ثم تحويلها الي مستشفيات: العريش العام وبئر العبد النموذجي، وأنه يتم حجز الحالات عالية الخطورة والتي لا تستدعي تدخلا طبيا عاجلا في مستشفى الشيخ زويد على أن يُعاد تقييمها مرة أخرى، وأنه يتم حجز الحالات التي تحتاج إلى تدخل طبي في التخصصات التالية (جراحة – عظام – عناية مركزة – جراحة مخ وأعصاب – جراحة قلب وصدر – جراحة اوعية ) في مستشفيات العريش العام وبئر العبد النموذجي، مضيفة أنه تتم الإحالة الي مستشفيات القاهرة والاسماعيلية عن طريق غرفة العمليات بشمال سيناء والغرفة المركزية، حيث يتم تحويل الحالات التي تحتاج لتدخل طبي دقيق مثل جراحات العظام وجراحات التجميل و خلافه، وفقا للطاقة الاستيعابية بمستشفيات شمال سيناء الي مستشفيات  طوارئ أبوخليفة، والمجمع الطبي بالإسماعيلية ، ويتم تحويل الحالات التي تحتاج لتدخل طبي عالي المستوي إلى مستشفيات  معهد ناصر، ودار الشفا، والبنك الأهلي، وأحمد ماهر

وفي سياق متصل، عرضت الوزيرة أعداد مستشفيات الدعم لمصابي قطاع غزة، موضحة أنها تتمركز في 3 خطوط للدعم، يضم خط الدعم الأول مستشفيات شمال سيناء، بينما يشمل خط الدعم الثاني مستشفيات الإسماعيلية، وخط الدعم الثالث يتمثل في مستشفيات القاهرة الكبرى

وأشارت إلى أنه يوجد 3 مستشفيات في خط الدعم الأول بشمال سيناء، هي : الشيخ زويد، والعريش، وبئر العبد النموذجي، تضم 288 سريرا داخليا، و81 سرير رعاية مركزة،  و233 طبيبا، وفي الإسماعيلية يوجد مستشفيان هما: المجمع الطبى بالاسماعيلية، ومستشفى طوارئ أبو خليفة بعدد 385 سريرا داخليا، و85 سرير رعاية مركزة، و1145 طبيبا وعضو تمريض، أما في القاهرة الكبرى ، فيوجد 6 مستشفيات، هي : مستشفى معهد ناصر، ومستشفى دار الشفا، ومستشفى المطرية التعليمي، و مستشفى البنك الأهلي، ومستشفى أحمد ماهر، و مستشفى الشيخ زايد التخصصي، وتضم مستشفيات القاهرة الكبرى 784 سريرا داخليا، و179 سرير رعاية مركزة، وبها 3606 أطباء وممرضين.

وفيما يتعلق بالإمداد الدوائي ومستلزمات الطوارئ، قالت الدكتورة هالة زايد إنه تم دعم مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء والاسماعيلية بدفعة استثنائية من أدوية ومستلزمات الطوارئ تكفي للتشغيل لمدة ثلاثة أشهر، كما تم رفع درجات الاستعداد ببنك الدم الاقليمي بالعريش لتوفير احتياجات المستشفيات من فصائل الدم ومشتقاته، وتم التنسيق مع بنك الدم الإقليمي بالإسماعيلية لتوفير احتياطي من فصائل الدم ومشتقاته للدعم عند الحاجة.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن إرسال 65 طنًا من الأدوية والمستلزمات الطبية بقيمة 14 مليون جنيه إلى دولة فلسطين لدعم الأشقاء المصابين في قطاع غزة، بالتزامن مع تطورات الوضع الراهن هناك، وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأوضحت الوزيرة أن شحنة المساعدات الطبية تشمل مستلزمات جراحية، ومستلزمات جراحات الحروق والتجميل، ومكافحة العدوى، بالإضافة إلى مستلزمات التشغيل للأقسام الداخلية والطوارئ، مستلزمات الأشعة والكسور، وآلات جراحية للعمليات الكبرى والصغرى، بالإضافة إلى ماسكات أكسجين، وأجهزة تنفس صناعي، وأجهزة تخدير، واسطوانات أكسجين، وسرنجات ومضخات للمحاليل.
 
وأضافت الوزيرة أن  شحنة المساعدات شملت أيضًا كافة أنواع الأدوية، منها أدوية تخدير، مضادات حيوية، مسكنات، أدوية ومراهم للحروق، وأدوية ضغط وسكر وكلى وغيرها للأمراض المزمنة والأمراض الصدرية، و"ألبيومين" وكافة أنواع المحاليل.
 
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تعزيز أكياس الدم بإقليم القناة بـ 330 كيس دم و1827 وحدة بلازما، كما يبلغ المخزون الاستراتيجي للدم بالمركز الرئيسي لخدمات نقل الدم القومية 2132 كيس دم، مشيرًا إلى التنسيق بين بنوك الدم الإقليمية بمحافظتي شمال سيناء والإسماعيلية، وبين خدمات نقل الدم القومية بالقاهرة لإمداد المستشفيات بمخزون من جميع فصائل الدم المختلفة بشكل دوري حسب الاحتياج.
 
وتابع "مجاهد" أنه تم تجهيز مستشفيات "بئر العبد النموذجي، العريش العام، والشيخ زويد المركزي" بمحافظة شمال سيناء لاستقبال المصابين من دولة فلسطين عبر معبر رفح البري، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 288 سريرا داخليا، و81 سرير رعاية مركزة، و233 طبيبا، بالإضافة إلى 44 جهاز تنفس صناعي، مشيرًا إلى إرسال تعزيزات طبية إلى تلك المستشفيات تشمل أدوية ومستلزمات طبية للتدخلات الجراحية تكفي لمدة 3 شهور، مضيفًا أنه تم دعم تلك المستشفيات بـ 37  فريق طبي في تخصصات (الطوارىء، الرعاية المركزة، التخدير، جراحات القلب والمخ والأعصاب والعظام والأوعية الدموية).
 
وأكد "مجاهد" جاهزية كل من مجمع الإسماعيلية الطبي، ومستشفى طوارىء أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية بطاقة استيعابية 385 سريرا داخليا، و85 سرير رعاية مركزة، و1145 طبيبا وعضو تمريض، لاستقبال الحالات التي تحتاج تدخل طبي دقيق مثل جراحات العظام و جراحات التجميل، بالإضافة إلى مستشفيات القاهرة وتشمل (معهد ناصر، دار الشفاء، البنك الأهلي، أحمد ماهر، المطرية التعليمي، الشيخ زايد التخصصي) لاستقبال الحالات التي تحتاج  إلى تدخل طبي عالي المستوى، بطاقة استيعابية 784 سريرا داخليا، و179 سرير رعاية مركزة، وبها 3606 أطباء وممرضين.
 
وأشار مجاهد إلى أنه تم الدفع بـ 165 سيارة إسعاف، مجهزة بعناية مركزة وجهاز تنفس صناعي بالإضافة إلى أدوية ومستلزمات طبية، حيث تم توزيع 50 سيارة منهم على طول معبر رفح، بالإضافة إلى الدفع ب 50 سيارة أخرى كدعم احتياطي من محافظات " الإسماعيلية، الشرقية، بورسعيد، جنوب سيناء، والسويس"، وذلك بالإضافة إلى جاهزية 65 سيارة إسعاف تعمل بمحافظة شمال سيناء.
 
ولفت مجاهد إلى الدفع بمجموعة فرق انتشار سريع بمعبر رفح البري تضم أطباء "طوارئ ورعاية، جراحة وعظام"، بالإضافة إلى فريق من الحجر الصحي من مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء، وفرق تجهيزات هيئة الإسعاف، فضلا عن توفير فرق التمريض وأطباء الطوارئ التابعين للرعاية العاجلة للتنسيق بين طوارئ المستشفيات والتعاون مع الإسعاف لنقل الحالات الحرجة.
 
وذكر مجاهد أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بوزارة الصحة والسكان لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة للأشقاء الفلسطينيين بالمستشفيات، والتنسيق بين قطاعات الوزارة المختلفة والمحافظات المعنية في عمليات إخلاء الحالات إلى المستشفيات، بالإضافة إلى التنسيق أيضًا بين غرفة عمليات مديرية الشئون الصحية بمحافظة شمال سيناء وغرفة العمليات التي تم تفعيلها بمقر هيئة الإسعاف المصرية والتي تقوم بالتنسيق بين سيارات الإسعاف والمستشفيات لنقل المصابين من معبر رفح البري.
 

 

وأكد مجاهد حرص مصر على دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينين وتسخير كافة الإمكانيات الطبية للوقوف على احتياجتهم وتلبيتها تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.