التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 07:34 م , بتوقيت القاهرة

15 كيلو جراما من العود الفاخر لتطييب المسجد النبوى وقاصديه على مدار اليوم

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تواصل إدارة تطييب المسجد النبوي في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بالمدينة المنورة منذ بداية شهر رمضان، تكثيف عملية تبخير مسجد المصطفى -صلى الله عليه وسلم- وتطييب قاصديه بالعود الفاخر على فترات عدة على مدار اليوم. وفق عكاظ.


وأوضح مدير إدارة تطييب المسجد النبوي عمر الهندي، أن إدارة تطييب المسجد النبوي ووحدة التطييب بالقسم النسائي أنجزت منذ بداية شهر رمضان إلى 23 رمضان أكثر من 1000 جولة تبخير وتطييب لقاصدي المسجد النبوي الشريف بالعود والمسك والورد الفاخر بمعدل 45 جولة يومياً بكمية تتجاوز 15 كيلوجراماً من العود الفاخر الطبيعي. وأضاف أن 35 موظفاً وموظفة مدربون ومختصون بالتبخير والتطييب يقومون بالبرنامج يوماً وذلك وفق الإجراءات الاحترازية.

وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوى قد رفعت جاهزيتها خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، من خلال منظومة عمل متكاملة تعمل على مدار الساعة، وعملت الوكالة على تكثيف عمليات التطهير والتعقيم والتشغيل وعمليات التنقل والعربات داخل المسجد الحرام، وفتح أبواب المسجد الحرام، وتنظيم الدخول والخروج منه، وتحديد مسارات ذوى الاحتياجات الخاصة من خلالها، وتوزيع عبوات ماء زمزم المبارك على المصليات وفى صحن المطاف والساحات والزوار بشكل عام، وغيرها من الخدمات التى تشرف عليها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي. وفق بيان صحفى لسفارة السعودية بالقاهرة.

وتشرف الرئاسة على تجهيز المكبرية وتطهيرها وتعقيمها وتعطيرها وفرشها بسجاد جديد وتنظيفه وتعقيمه وتعطيره، وتجهيز أنظمة الصوت من الميكروفونات ومكبرات الصوت المنتشرة فى جميع أنحاء البيت العتيق بكوادر فنية متخصصة.

وتقوم الرئاسة عبر الإدارات التابعة لها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على تنظيم الساحات، وتنظيم حركة تنقلهم داخل المسجد الحرام وساحاته عبر مراقبين موزعين على الممرات الرئيسة والفرعية، وذلك لضمان نجاح عمليات التفويج، وتحقيق متطلبات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.