التوقيت الأحد، 20 يونيو 2021
التوقيت 08:42 ص , بتوقيت القاهرة

مسئول لبنانى يؤكد أن الالتزام بالإغلاق الشامل ضرورة لوقف تفشى كورونا

اجراءات مكافحة فيروس كورونا
اجراءات مكافحة فيروس كورونا
أكد مدير عام وزارة الصحة اللبنانية الدكتور فادى سنان، أهمية الالتزام المجتمعى الصارم بحالة الإغلاق الشامل للبلاد فى سبيل وقف تفشى فيروس "كورونا"، مشددا على أن الوضع لم يعد يتحمل مزيدا من الأعباء بعدما وصلت المستشفيات إلى حد الخطر فى ما يتعلق بقدرتها الاستيعابية من المرضى المصابين بالوباء.

وقال سنان - فى كلمة له ممثلا لوزير الصحة حمد حسن خلال افتتاح قسم العناية المركزة الخاص ب"كورونا" بأحد مستشفيات مدينة صيدا (جنوبى لبنان) - إن القطاع الطبى والتمريضى يبذل قصارى الجهود الممكنة فى سبيل إنقاذ أرواح المصابين بفيروس "كورونا".

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للدفاع والحكومة اللبنانية يفرضان على المستشفيات الخاصة استحداث أقسام خاصة لمعالجة المرضى المصابين بفيروس "كورونا" الذين تستدعى حالاتهم الصحية تلقى عناية طبية فائقة.

وبدأ لبنان مؤخرا حملة لاستحداث وحدات عناية مركزة جديدة فى المستشفيات العامة والخاصة، وزيادة عدد أسرّة العناية المركزة داخل الوحدات القائمة داخل المستشفيات وذلك لاستيعاب موجة الإصابات الكبيرة من فيروس كورونا، إلى جانب حث المستشفيات الخاصة التى لا تتعامل مع حالات الإصابة بوباء "كورونا" على توفير التجهيزات اللازمة لاستقبالهم مقابل أن تقوم الدولة بسداد المستحقات المالية المترتبة على معالجة هؤلاء المرضى.

وسبق وأعلن مسئولون طبيون ورسميون فى لبنان أن معظم المستشفيات بلغت الطاقة الاستيعابية القصوى لها من المرضى المصابين بفيروس كورونا، وأن الأمر يتطلب أن يلتزم المواطنون اللبنانيون بالإجراءات والتدابير الصحية والوقائية وأقصى درجات الحيطة والحذر لوقف التفشى الوبائي.

ويشهد لبنان انتشارا واسعا لفيروس كورونا على نحو استدعى إعلان حالة الطوارىء العامة الصحية وإغلاق البلاد بشكل شامل مع حظر التجول الكُلى ابتداء من اليوم الخميس وحتى يوم 25 يناير الجاري، وذلك فى سبيل كبح تفشى الوباء.