التوقيت الإثنين، 21 يونيو 2021
التوقيت 12:43 م , بتوقيت القاهرة

سرقة ساعة ببريطانيا بقيمة 27 ألف دولار كانت هدية من الرئيس الأمريكى

ساعة وودرو ويلسون
ساعة وودرو ويلسون
أفادت وسائل إعلام بريطانية نقلا عن الشرطة البريطانية أن مجهولا سرق ساعة جيب بقيمة 27 ألف دولار، والتى أهداها الرئيس الأمريكى الـ 28 وودرو ويلسون لبحار بريطانى قبل أكثر من 100 عام.
 
sdasdasdasd

وحسب الشرطة، تمت سرقة الساعة من متجر للتحف القديمة في لندن يوم 12 ديسمبر الجاري، حيث انتحل السارق المفترض صفة مشتري كان يهتم بشراء مزهرية ولم يتفق مع التاجر على سعرها، وسرق الساعة عندما لم ينتبه إليه التاجر.

وكانت الساعة الذهبية القديمة بوزن 14 قيراطا، تحمل اسم صاحبها، المدعو تشارلز لورنسون، قبطان باخرة "نوبيان"، إضافة إلى الإشارة إلى أن الساعة هدية من الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون (1913-1921)، تقديرا لجهود لورنسون لإنقاذ طاقم سفينة "جوليا تروبي" الأمريكية في 7 مارس عام 1914.

وتبحث الشرطة البريطانية في الوقت الحالي عن مرتكب الجريمة، ولم ترد بعد أي معلومات عن القبض على شخص أو أشخاص مشتبه بهم.

جدير بالذكر أن حالات السرقة ازدادت نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا فى بعض الدول، وهو ما حدث مؤخراً عندما تم سرقت العديد من الأعمال الفنية وقت انشغال الدول بمكافحة فيروس كورونا.

حاول زوجان من اللصوص سرقة الأحجار الكريمة من داخل كاتدرائية نوتردام التى ترجع عمرها إلى القرن الثانى عشر الميلادى فى باريس، ولكن سرعان ما تم القبض على المجرمين الفرنسيين وهم يسرقون الأحجار الكريمة.

ومن المعروف أن كاتدرائية نوتردام، تخضع لعملية ترميم بعد أن تعرضت للدمار خلال حريق أبريل الماضى، يبلغ عمر المبنى 850 عاما، بناه الماسونيون فى العصور الوسطى، وعندما ألقت شرطة باريس القبض على الرجلين كانا مخمورين ويختبئان تحت غطاء من القماش المشمع وكانا لا يزالان بحوزتهما الأحجار المقدسة التي استولوا عليها من الكاتدرائية، وكان اللصوص يعتزمون بيع الأحجار في السوق السوداء على موقع ebay، وذلك لجلب ثروة صغيرة.