التوقيت الأحد، 13 يونيو 2021
التوقيت 02:32 ص , بتوقيت القاهرة

مشاركة كبيرة فى صلاة الجمعة من المسجد الأقصى وسط إجراءات كورونا

صلاة الجمعة من المسجد الاقصى
صلاة الجمعة من المسجد الاقصى
نجح عدد كبير من المصلين الفلسطينيين من الوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة رغم مضايقات شرطة الاحتلال الإسرائيلي، حيث وضعت عناصر الاحتلال الحواجز الحديدية لمنع المصلين القادمين من الضفة الغربية من الوصول للمسجد الأقصى ولكن نجحوا في النهاية من الدخول وأداء صلاة الجمعة، ونشر المركز الفلسطيني للإعلام على حسابه بموقع "تويتر"، صور لأعداد كبيرة من المصلين أثناء صلاة الجمعة.
 
جانب من الخطبةجانب من الخطبة

وانتشرت فرق من العاملين بالمسجد الأقصى وسط صفوف المصلين لمتابعة تطبيق الاجراءات الاحترازية من التباعد بين الصفوف وارتداء الكمامات لمنع انتشار عدوى كورونا بين المصلين داخل المسجد الأقصى.

تباعد بين صفوف المصلينتباعد بين صفوف المصلين
 
صلاة الجمعة من المسجد الاقصىصلاة الجمعة من المسجد الاقصى

وعلى جانب آخر، أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الأربعاء، تقريره الشهرى حول أعداد مقتحمى ساحات المسجد الأقصى المبارك. وقال المرصد إن 1534 صهيونيًّا على رأسهم عدد من الحاخامات ورؤساء المدارس المتطرفة، وعدد من مسؤولى الكيان الغاصب، قد اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر أكتوبر الماضى، تحت حراسة أمنيَّة مشددة من قِبَل شرطة الاحتلال.

وحذَّر المرصد فى تقريره من الدعوات الصهيونية المتزايدة من قِبَل منظمات «الهيكل» المزعوم لتكثيف اقتحامات الحرم الشريف، فى الوقت الذى تسعى فيه سلطات الاحتلال -يومًا تلو الآخر- إلى فرض مزيد من القيود على المصلِّين القادمين إلى المسجد الأقصى.

وأوضح المرصد أن تحقيق الأغراض الصهيونية الخبيثة الرامية إلى الاستيلاء على المقدسات الإسلامية داخل الأراضي المحتلة، وفى مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، هو الهدف الأول الذى تحاول سلطات الاحتلال الوصول إليه من خلال تسهيل اقتحام المستوطنين المتطرفين لساحات المسجد.

وطالب المرصد المجتمعَ الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته وتنفيذ التزاماته تجاه الإجراءات الصهيونية التي تقوِّض دعائم السلام في المنطقة، مشيدًا بصمود الشعب الفلسطيني الأعزل أمام الممارسات الإجرامية التي يرتكبها جنود الاحتلال ومستوطنوه المتطرفون.