التوقيت الخميس، 29 أكتوبر 2020
التوقيت 04:17 ص , بتوقيت القاهرة

25 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى للمرة الثانية لأداء طقوس تلمودية.. فيديو

المستوطنون داخل الأقصى
المستوطنون داخل الأقصى
قام 25 مستوطنًا إسرائيليا باقتحام ساحات المسجد الأقصى، منذ قليل، للمرة الثانية في يوم واحد، لأداء بعض الطقوس والشعائر التلمودية، ونشر المركز الفلسطيني للإعلام عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" فيديو وصور للحظة دخول المستوطنين اليهود باحات الأقصى في حماية عناصر من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

 

25 مستوطناً يقتحمون المسجد الأقصى قبل قليل pic.twitter.com/TXgpR9Dfyh

 

واقتحم 39 مستوطنا، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى، بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلى، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم، أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية، وقاموا باقتحام المسجد على شكل مجموعات متتالية من جهة باب المغاربة، حيث كانت جماعات متطرفة قد دعت لتكثيف اقتحام الأقصى؛ بالتزامن مع حلول الأعياد اليهودية.

صور المستوطنين فى الاقصى منذ قليلصور المستوطنين فى الاقصى منذ قليل

 

شرطة الاحتلال تؤمن المستوطنينشرطة الاحتلال تؤمن المستوطنين

 

المستوطنون داخل الاقصىالمستوطنون داخل الاقصى

يذكر أن عناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلى قاموا باقتحام مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى، يوم الأحد الماضى، ونشرت وسائل إعلام محلية صورا لجنود الاحتلال وهم يتجولون داخل مصلى باب الرحمة مرتدين الأحذية دون مراعاة لقداسة المسجد، وتجولوا في مرافقه، والتقطوا الصور قبل أن ينسحبوا، وذلك بالتزامن مع قيام مستوطنين بتأدية طقوس تلمودية على أحد الأبواب الغربية للمسجد الأقصى.

كما واصل مستوطنون، يوم الأحد الماضى، اقتحاماتهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، بأن 29 مستوطنا اقتحموا "الأقصى" خلال الفترة الصباحية، رغم الإغلاق الشامل الذي تفرضه قوات الاحتلال على المدينة، بسبب الأعياد اليهودية.

وأضافت وسائلا الإعلام أن "جماعات الهيكل" المزعوم دعت إلى توسيع دائرة الاقتحامات لـ"الأقصى" المبارك خلال الأعياد اليهودية، ووزعت بيانات في البلدة القديمة وساحة البراق، تدعو لمزيد من الضغط على المصلين والمرابطين والأوقاف الإسلامية، بهدف تغيير الواقع في "الأقصى".

يأتي ذلك تزامناً مع احتفالات اليهود في إسرائيل بعيد الغفران "يوم كيبور"، وإعلان إسرائيل غلق الأماكن المقدسة للديانات الثلاثة خشية ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد" كوفيد 19".