التوقيت الأربعاء، 28 أكتوبر 2020
التوقيت 08:06 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

تحليل pcr شرط الدخول.. إجراءات أردنية مشددة مع فتح المطارات

مطار الاردن
مطار الاردن
بدأ الأردن فى اتخاذ تدابير مشددة استعدادا لفتح اجوائه أمام حركة السياحة وذلك بعد ساعات من إعلان الحكومة عن إعادة تسيير الرحلات الجوية المنتظمة، وفق معايير وشروط صحية محددة، اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل، للمرة الأولى منذ بدء جائحة كورونا.
 
 
وتشترط الإجراءات إحضار تحليل PCR خلال 72 ساعة قبل القدوم من الدولة المصنفة خضراء، وإجراء فحص PCR في المطار والانتظار في المنطقة المخصصة لانتظار القادمين حتى ظهور النتيجة.
 
 
وقال وزير النقل خالد سيف، فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية إن السفر  لن يعود كما كان في الماضي، مضيفا أن ذلك يتطلب عدة سنوات.
 
 
وأضاف الوزير أنه تم تصنيف الدول إلى ثلاث فئات (خضراء وصفراء وحمراء)، من قبل الحكومة.
 
وشملت قائمة الحكومة 43 دولة، منها 15 دولة صنفت كدولة خضراء، و7 صنفت كدولة صفراء، و21 كدولة حمراء، وتعتبر هذه القائمة سارية حتى تاريخ الـ 14 من الشهر الجاري.
 
ودول المناطق الخضراء هي: كندا، قبرص، التشيك، الدنمارك، اليونان، هونج كونج، هنجاريا، ليتوانيا، ماليزيا، المغرب، بولندا، سويسرا، تايلاند، تركيا، تونس.
 
أما قائمة دول المناطق الصفراء فهي: الجزائر، النمسا، ألمانيا، إيطاليا، مالطا، هولندا، الإمارات.
 
 
وفي حال كانت نتيجة السائح سلبية ولم يكن مخالطا لأي حالة إيجابية داخل الطائرة، لا يتم اتخاذ أي إجراء على المسافر، ويختم جواز سفره ويدخل أراضي المملكة.
 
أما  إذا كانت النتيجة إيجابية؛ فيعامل المسافر حسب البروتوكول المتبع مع الحالات المصابة وينقل إلى أحد المستشفيات المعتمدة للعلاج، على أن يكون علاج غير الأردني على نفقته الخاصة.
 
وسيتم تخيير المخالطين للحالة الإيجابية على نفس الطائرة، إما بالعودة على نفس الطائرة إن أمكن أو الحجر في مكان الإقامة لمدة 7 أيام.
 
وفي حال دخولهم المملكة، سيتم إجراء فحص PCR في اليوم السادس وتنتهي فترة الحجر بعد مرور 7 أيام إذا كانت النتيجة سلبية.
 
وكان الأردن قد تراجع فى وقت سابق عن قرار فتح المطارات بعد أن أعلن عن موعد فتح المطار الدولى وبدء استقبال الرحلات نهاية يوليو الماضى، وأكد أن "التأجيل جاء بتوصية من اللجنة الوطنية للأوبئة".
 
وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الأردني، أمجد العضايلة، أن هناك تطوّرات عالميّة وإقليميّة مقلقة جداً فيما يتعلّق بالحالة الوبائيّة، وهذا ما دفعنا لإرجاء تسيير الرحلات الجويّة المنتظمة في مطار الملكة علياء الدولي.