التوقيت الخميس، 01 أكتوبر 2020
التوقيت 10:08 م , بتوقيت القاهرة

الجيش اللبناني يؤكد استمرار أعمال البحث والإنقاذ في بيروت

ضحايا انفجار بيروت - أرشيف
ضحايا انفجار بيروت - أرشيف
أكد الجيش اللبناني أن أعمال البحث والإنقاذ لا تزال مستمرة في المناطق المتضررة من العاصمة (بيروت) جراء الانفجار المدمر الذي وقع بميناء بيروت البحري في 4 أغسطس الماضي.
 
كانت بعض وسائل الإعلام اللبنانية ومواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت خبرا مفاده أنه وبالرغم من احتمال وجود أشخاص تحت أنقاض أحد المباني المنهارة في منطقة مار مخايل بالأشرفية (شرقي العاصمة) جراء انفجار الميناء البحري، فقد توقفت أعمال البحث والإنقاذ في المبنى.
 
وأوضح الجيش اللبناني - في بيان اليوم الجمعة - أن فريقا متخصصا من تشيلي يساهم في أعمال البحث والإنقاذ إلى جانب فريق الدفاع المدني اللبناني، أوقفا العمل قرب منتصف الليل بسبب خطر انهيار أحد الجدران المتصدعة في المبنى والذي يشكل تهديدا مباشرا لحياة عناصر الفريقين، وأن هذا الأمر لم يكن بناء على طلب من قيادة الجيش.
وأضاف الجيش أن عناصر المهندسين العسكريين قامت بعزل المبنى واستقدام رافعتين مدنيتين تمكنتا من إزالة الأخطار وتأمين المبنى لاستمرار العمل، وطُلب من الفريقين المذكورين متابعة عملية البحث والإنقاذ وعاودا العمل عند الواحدة والنصف من صباح اليوم ولا تزال العمليات مستمرة.
 
على صعيد متصل، قال الجيش اللبناني إن عمليات المسح متواصلة في المناطق المتضررة جراء الانفجار في مناطق مار مخايل والجميزة والصيفي والكرنتينا، مطالبا من سكان تلك الأحياء بالتواجد في منازلهم تسهيلا لعمل فرق مسح الأضرار.
 
وكانت كلاب الإنقاذ وأجهزة المسح الحراري قد التقطت مساء أمس "نبضا خافتا" تحت أنقاض أحد المباني بمنطقة مار مخايل، على نحو يشير إلى احتمال وجود أحد الأحياء تحت الأنقاض، الأمر الذي استُنفرت معه فرق الإغاثة والبحث والإنقاذ العسكرية والمدنية بعتادها وعديدها للإسراع في عمليات إزالة الحطام في ظل الشكوك أن أحد الأشخاص لا يزال على قيد الحياة على الرغم من مضي 31 يوما على وقوع الانفجار.