التوقيت الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
التوقيت 01:08 ص , بتوقيت القاهرة

نقابة السلك الدبلوماسى بتونس: نرفض توظيف التعيينات لمصلحة جهات سياسية

اعتصام أعضاء بالبرلمان التونسى
اعتصام أعضاء بالبرلمان التونسى
أكدت نقابة السلك الدبلوماسى فى تونس، اليوم الإثنين، التمسك بحياد المرفق الدبلوماسى ومهنيته كمبدأ دستورى، وذلك اعتبارا لحساسية المهام الموكلة إلى هذا السلك السيادى الجمهورى فى الدفاع عن مصالح تونس وأمنها القومى، وضرورة النأى به عن الانتماءات السياسية والأيديولوجية، خاصة فى ظل ما تشهده الساحة السياسية من اصطفاف ومحاولات الزج بالبلاد وبالسياسة الخارجية في المحاور الإقليمية والدولية.

وعبّرت النقابة عن ''رفضها القطعي للتداخل بين الأجهزة السيادية للدولة، وما يمثله ذلك من خطر العودة التدريجية إلى محاولات التحكم في المرفق الدبلوماسي من قبل أجهزة دخيلة، وما يخلفه من حالة احتقان، وإحباط مهني في صفوف الدبلوماسيين.

ودعت نقابة السلك الدبلوماسى فى تونس ''رئيس الجمهورية كرئيس للدبلوماسية التونسية والضامن لمهنية المرفق الدبلوماسى للتصدى لمحاولات تسييس هذا المرفق السيادى وتوظيف التعيينات الدبلوماسية في المحاصصات أو الترضيات لفائدة جهات سياسية وأجهزة معينة، كما دعته إلى القطع مع التعيينات من خارج السلك الدبلوماسى.

يأتى ذلك فى وقت تتصاعد فيه حدة المعارضة ضد حركة النهضة لمحاولتها السيطرة على المشهد السياسى فى تونس وأيضا الزج بالبلاد فى معارك إقليمية كان أخرها اتصال راشج الغنوشى رئيس مجلس النواب التونسى ، برئيس حكومة الوفاق فى ليبيا لتهنئته على سطوه على قاعدة الوطية بليبيا.