التوقيت الأربعاء، 19 فبراير 2020
التوقيت 06:55 ص , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. قنصل الصين بالإسكندرية: معدل وفيات كورونا 2% وإجراءات حاسمة للمواجهة

جياو لى ينغ قنصل عام الصين
جياو لى ينغ قنصل عام الصين

قالت جياو لى ينغ، قنصل عام الصين بالإسكندرية، إن الوضع فى الصين بشأن مرض كورونا لا يزال صعبا، إلا أن الصين مازالت صامدة تتخذ كل الإجراءات الحاسمة من ناحية أخرى شكل عدد حالات الإصابة خارج الصين أقل من 1% من العدد الإجمالى.

 
 
وأضافت قنصل عام الصين، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم بالقنصلية الصينية بالإسكندرية، إن هناك إجراءات اتخذتها الصين لها آثار إيجابية، موضحة أن معدل وفيات H1N1  عام 2009 17.4%، وMERS عام 2012 34.4%، وإيبولا 40.4% ، وبفضل الجهود التي تبذلها الصين، يبلغ معدل وفيات فيروس كورونا الجديد حوالى 2%، أي أقل بكثير من الأرقام المذكورة أعلاه وحتى الآن، عدد الشفاء 4 أضعاف لعدد الوفيات، والاتجاه الأساسى يتوجه إلى التحسن.

وأكدت قنصل عام الصين بالإسكندرية، أن الصين اتخذت الإجراءات السريعة والحازمة للوقاية من الوباء والسيطرة عليه، وأن المعركة ضد فيروس كورونا الجديد هو الشغل الشاغل للحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية والشعب الصينى، فقد أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن حياة وصحة الشعب لها الأولوية القصوى. واخذ يقود معركة مواجهة الفيروس بنفسه، وعقد اجتماعات بشأن الوقاية من تفشي فيروس كورونا الجديد والسيطرة عليه وكذلك عقد رئيس مجلس الدولة الصيني لى كه تشيانج اجتماعا لبحث مواجهة فيروس كورونا وقام بزيارة الي مدينة ووهان، بؤرة انتشار الفيروس.

كما أكدت أن الحكومة الصينية اتخذت عددا من الإجراءات منها وضع إجراءات صارمة للسيطرة على حركة الناس، وإرسال فرق طبية من أنحاء الصين إلى هوبي، وتوفير الإمدادات الطبية المطلوبة، بناء مستشفيات جديدة، دراسة الأدوية الجديدة لمواجهة الفيروس تطبيق التكنولوجيا علي اوسع نطاق.
 
كما أكدت أنه تظل السلطات الصينية تشارك المعلومات مع الجهات العالمية المعنية وتتعاون بشكل منفتح وشفاف مع المجتمع الدولي للحفاظ على سلامة صحة العامة للعالم ولقد حظيت اجراءات الحكومة الصينية علي تقدير من قبل منظمة الصحة العالمية و كذلك المجتمع الدولي، واشادت منظمة الصحة العالمية الجهود الصينية المبذولة للتصدى لانتشار فيروس كورونا.

وأضافت أنه فى المؤتمر الذى عُقد يوم 30 يناير لمنظمة الصحة العالمية، والذى أعلنت فيه حالة الطوارئ، شدد مدير عام الصحة العالمية على أن المنظمة أعلنت الطوارئ ليس لما يحدث فى الصين، وإنما لما قد يحدث فى الدول الفقيرة التى لا تستطيع مواجهة الفيروس بشكل كافي، مؤكدا بثقة علي قدرة الصين في مواجهة الفيروس ويجب النظر إليه من وجه نظر منطقية، ولا داعي للقلق المتزايد.

وأضافت أنه فى المؤتمر الصحفي عقد يوم السبت في مقر الاتحاد الأفريقي قبل انعقاد القمة، أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالجهود الهائلة التي بذلتها الصين في الاستجابة لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد ودعا المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود والاتحاد والتعاون لمواجهته.