التوقيت الثلاثاء، 25 فبراير 2020
التوقيت 11:36 م , بتوقيت القاهرة

فيلماً تسجلياً عن مسيرة السيسى في رئاسة الاتحاد الافريقي خلال عام

السيسى في رئاسة الاتحاد الافريقي
السيسى في رئاسة الاتحاد الافريقي

أصدر المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية، فيلماً تسجيلاً تحت عنوان "إفريقيا في قلب مصر"، حيث أن مصر بوابة افريقيا ومفتاحها عبر العصور.

 

وقال الفيلم: "ظلت مصر دائما الداعم والمناصرة للقضايا العاجلة للقارة الافريقية"، وظهر في الفيلم كلمة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عن أفريقيا.

وفي عام 2014، ومنذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، المسئولية عظمت مصر جهودها تجاه القارة الأفريقية في كل المجالات وفي مجال حماية السلام وأمن القارة.

في 9 فبراير من 2019 تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد الافريقي، ليؤكد عزم مصر على المضي في تحقيق أحلام القارة وطموحاتها.

وانطلقت اتفاقيات المصرية في ربوع افريقيا لتساهم بجهود كبيرة في البناء والعمران والتنمية في مختلف المجالات، أبرزها "كوبري جاك فيل في كوت ديفوار، وطريق زويتيلي في الكاميرون، وطريق باثامبا في الكونغو، ومشروع جوليوس نيرير في تنزانيا، ومستشفي مولا جو باوغندا، وطريق اوغندا.

وخلال رئاستها الاتحاد الافريقي، قادت مصر مبادرات ومنتديات كبري علي طريق هذه القارة، منها إطلاق المرحلة التشغيلية لاتفاقية التجارة الحرة الافريقية، التي تؤجت مساعي القارة وطموحاتها في التكامل والتنمية، بالإضافة إلي مبادرة إسكات البنادق التي حصلت علي الاهتمام السيسي وتهدف للقضاء على نزاعات أفريقيا بحلول 2020، والتي أطلقت في منتدي أسوان للسلام والتنمية المستدامة 2019.

المنتدى الاقتصادي افريقيا، في العاصمة الإدارية الجديدة، والذي ركز على دور القطاع الخاص في التنمية وتعزيز فرص الاستثمار وسبل تمكين المرأة في أفريقيا، منتدى اسوان السلام والتنمية المستدامة ديسمبر 2019.

وفي المجالات الطبية والعلاجية، بدأت مصر في تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بعلاج مليون افريقي من فيرس سي وتوفير الجرعات العلاجية اللازمة.

انطلقت مصر إلي أرجاء العالم ممثلة للقارة الافريقية، فلم تترك محفل دولياً إلا وشاركت فيه حاملة امال الشعوب في الحياة الكريمة، وجذب مزيد من الاستثمار، وحمايتها من خطر الإرهاب.

وشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمر ميونخ للأمن 15 فبراير 2019، والقمة الصينية الإفريقية 18 يونيو 2019، وقمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان يونيو 2019، وقمة السبع الكبري بفرنسا اغسطس 2019، والقمة اليابانية الإفريقية تيكاد 7 في 28 اغسطس 2019، بالإضافة إلي أول قمة روسية إفريقية في التاريخ 24 أكتوبر 2019 والذي ترأسها الرئيس السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، وقمة الاستثمار الافريقية البريطانية 20 يناير 2020.

وتابع الفيلم:" ولإن شباب افريقيا في القلب، من رؤية مصرية شاملة، عملت مصر على تأهيلهم وإبراز مواهبهم وبرعاية مصرية انطلقت فعاليات منتدي شباب العالم في نسخته الثالثة ديسمبر 2019 بمدينة شرم الشيخ، في تجربة اكثر ثراء وتنوع.

وفي أفريقيا 2063، اجندة رسمها وحددها الرؤساء والقادة الافرقاء، لخلق افريقيا جديدة تنعم بالأمن والاستقرار، تتكامل دولها وتتواحد اهدافها.

وبعد عام زاخر بالعطاء والنجاحات، تسلم مصر رئاسة الاتحاد الافريقي، لدولة افريقية شقيقة، لتستكمل مسيرة التكامل والتنمية دون أن تترك مصر مسئوليتها تجاه القارة، فمصر بوابة افريقيا ومفتاحها عبر العصور