التوقيت الخميس، 13 أغسطس 2020
التوقيت 11:37 ص , بتوقيت القاهرة

مستشار رئيس مجلس النواب الليبى: ليبيا لها بعد الله شقيقتها مصر.. فيديو

ليبيا ومصر
ليبيا ومصر

قال عبد الحميد صافى مستشار رئيس مجلس النواب الليبى ليبيا لها بعد الله شقيقتها مصر وهم ليبيا هو هم مصر والعكس صحيح.

وأضاف خلال برنامج الحياة اليوم والذى تقدمه لبنى عسل وحسام حداد، نحن لن نسمع بإعادة الاستعمار البغيض وليبيا لم تعد مستوطنة عثمانية كما يتصورها الخونة ومن ورائهم المستعمر حفيد المستعمرين  وفى حالة ثبوت أن هناك غزو تركى على ليبيا سنطلب دعم مصر وجيشها.

وكان عقيلة صالح، رئيس البرلمان الليبى، قد قال إنه قد تضطر بلاده إلى دعوة القوات المسلحة المصرية للتدخل إذا حصل تدخل أجنبى فى ليبيا.

وجاء بكلمة عقيلة التى ألقاها أمام الجلسة العامة لمجلس النواب المصرى اليوم الأحد، برئاسة الدكتور على عبد العال: "الاتفاق السياسى الموقع فى الصخيرات، لم يعد له أى وجود أو فاعلية أو جدوى على الأرض فى ليبيا.. فخامة الرئيس، السادة الأفاضل: تجاهل المجتمع الدولى لهذه الحقائق والوقائع الثابتة والاستمرار فى الاعتراف بشرعية مجلس رئاسى أقل ما يوصف به "الخيانة" حيث تجاهل إرادة الليبيين وحقهم فى الدفاع عن وطنهم والمحافظة عليه، وتجاهل شرعية مجلس النواب المنتخب وقبل بعودة الاستعمار من جديد، ولم يعلن عن موقف عربى موحد يؤيد حق مجلس النواب الليبى المنتخب فى ممارسة مهامه وصلاحياته التشريعية باعتباره الجسم الشرعى الوحيد فى ليبيا، ورفض محاولات مصادرة هذه المهام والصلاحيات، حيث أنه لا يعتد بأى حكومة دون منحها الثقة من مجلس النواب، لأن توقيع الاتفاقيات والمعاهدات يحتاج إلى مصادقة مجلس النواب ودونها تُعد باطلةً ولاغية".

وأضاف صالح، أن المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق ارتكب خروقات للاتفاق السياسى والدستور بمساسه بسيادة ليبيا ووحدتها وسلامة واستقرار الدول المجاورة، من حق الليبيين وجيشهم الوطنى مكافحة الإرهاب والدفاع عن الوطن فى مواجهة الغزو التركى الذى لن توقفه بيانات التنديد والشجب والتعبير عن القلق والرفض بل بالمواقف الأخوية الصلبة والدعم العلنى لحق الليبيين فى الدفاع عن أراضيهم.

واستكمل رئيس البرلمان الليبى حديثة قائلًا: "أدعوكم أيها السادة إلى اتخاذ موقف شجاع وإلا قد نضطر إلى دعوة القوات المسلحة المصرية للتدخل إذا حصل تدخل أجنبى فى بلادنا، وأيضا مؤازرة الشعب المصرى الذى لم يتخل عنا من قبل فى شدة ولا نائبة، كما شهد التاريخ وهو شاهد العدل على موقف مصر معنا أيام الغزو الإيطالى ليبيا، تحية لشعب مصر".