التوقيت الأربعاء، 11 ديسمبر 2019
التوقيت 09:59 م , بتوقيت القاهرة

تجار إيران يرفعون أسعار السلع الغذائية بالدوحة.. وأزمة بالسوق القطرية

تميم بن حمد
تميم بن حمد

ذكر موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن أمير قطر تميم بن حمد رفض فرض أى رقابة على عمل الشركات الإيرانية داخل قطر خاصة فى مجال السلع الغذائية والخضراوات التى شهدت ارتفاعات كبيرة على مدار السنوات الماضية؛ الأمر الذى سبَّب عبئاً على المواطن القطرى.

وأشار الموقع التابع للمعارضة القطرية، إلى أن سعر الخضراوات فى السوق القطرية وصل إلى 5 ريالات وهو سعر مبالغ فيه للغاية، متسائلة: أين الدعم الذى من المفترض أن يقدم للمواطنين كما يدَّعى تميم بن حمد، أين الجهات الرقابية وأين البلدية لإنهاء حالات النصب والاحتيال الذى يتعرض له المواطنون بشكل مستمر يومياً من جانب التجار الإيرانيين الذين يتواجدون بشكل مكثف بعد سماح تميم بن حمد بالعمل داخل الدوحة.

وأوضح موقع قطريليكس، أن الديوان الأميرى سمح للشركات والتجار الإيرانيين بعرض منتجاتهم فى الأسواق المحلية من دون أى رقابة ليتحكموا بذلك فى الأسعار من دون رقيب؛ الأمر الذى أدى إلى تزايد شكاوى المواطنين من غلاء السلع الغذائية، حيث إنه من ضمن المتربحين أيضاً كبار المسئولين فى الحكومة القطرية؛ حيث يمتلكون مساحات كبيرة من المزارع والمراعى الأمر الذى يجعلهم يتحكمون فى الأسعار ويحاولون تحقيق أكبر استفادة ممكنة من زيادة الأسعار من أجل تحقيق مكاسب خيالية على حساب الشعب الذى أصبح محاصراً بين جشع التجار الإيرانيين وعدم توفير السلع بالأسعار المناسبة من جانب كبار التجار فى الدوحة.