التوقيت الخميس، 19 سبتمبر 2019
التوقيت 01:47 ص , بتوقيت القاهرة

ارتفاع ضحايا حادث غرق مركب لاجئين قبالة سواحل ليبيا إلى 40 شخص

ضحايا الحادث
ضحايا الحادث
أكدت المفوضية العليا لشئون اللاجئين أن التقديرات تشير إلى أن 40 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم غرقا قبالة السواحل الليبية فى أحدث كوارث القوارب التى تقل مهاجرين ولاجئين يعبرون البحر المتوسط إلى أوروبا.
 


وقال المبعوث الخاص للمفوضية لوسط البحر المتوسط فينسنت كوشيل  فى بيان أمس الثلاثاء أنه تم إنقاذ 60 شخصا فى عملية ما زالت مستمرة منذ صباح اليوم من قبل خفر السواحل الليبى وصيادين محليين وتم نقلهم إلى بلدة الخمس الليبية الشاطئية على بعد حوالى 100 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس.


وأضاف كوشيل أن هذا الحادث يأتى بعد أسابيع قليلة من غرق سفينة يقدر عدد من فقدوا منها بحوالى 150 شخصا فى أسوأ حادثة بالبحر المتوسط هذا العام، لافتا إلى أن التقديرات تشير إلى أن حوالى 900 شخص قد فقدوا حياتهم وهم يحاولون عبور البحر المتوسط فى العام الجارى.

 


وكانت الأمم المتحدة قد أكدت اليوم أهمية زيادة الدعم الإنسانى للنازحين والمتضررين فى ليبيا.


جاء ذلك فى ختام زيارة نائبة المفوض السامى للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كيلى كلمينتس إلى ليبيا والتى استمرت يومين، حيث تعهدت بالاستمرار فى دعم النازحين والمتضررين.


وقيمت كليمنتس  خلال زيارتها ،الاحتياجات الإنسانية المتزايدة فى البلاد، لافتة إلى أنه ومع استمرار الاشتباكات يومياً فإن العديد من الناس فقدوا منازلهم، وهم يعانون صعوبة الوصول إلى الخدمات، إلى جانب انقطاعات الكهرباء اليومية.


وقالت كليمنتس: "الناس فى ليبيا يعانون بشدّة، ومن الضرورى أن يواكب الدعم الإنسانى وتيرة الاحتياجات المتزايدة".


وفى طرابلس، زارت كليمينتس مركز التجمع والمغادرة وتحدثت مع لاجئين من إريتريا والصومال والسودان وإثيوبيا، والذين عبروا عن إحباطهم بسبب الأوضاع القاسية التى عانوها خلال احتجازهم ومحدودية الحلول فى بلدان ثالثة.