التوقيت الإثنين، 16 سبتمبر 2019
التوقيت 04:46 م , بتوقيت القاهرة

احتجاز أكثر من 500 مواطن في روسيا لاحتجاجهم على تلفيق تهمة لصحفي

الشرطة الروسية
الشرطة الروسية

ألقت الشرطة الروسية القبض على أكثر من 500 شخص أمس الأربعاء، من بينهم السياسي المعارض أليكسي نافالني، خلال احتجاج في موسكو يدعو إلى معاقبة ضباط شرطة متورطين في ما تردد عن تلفيق تهمة لصحفي.

وأسقطت الشرطة بشكل مفاجئ أمس تهم الإتجار في المخدرات بحق الصحفي إيفان جولونوف، في تراجع نادر من السلطات أمام غضب أنصاره الذين يقولون إن التهم لفقت له بسبب تغطيته الصحفية.

وجولونوف (36 عاما) صحفي معروف بكشف الفساد في دوائر المسؤولين بموسكو واحتجزته الشرطة يوم الخميس، واتهمته بالإتجار في المخدرات وهو ما نفاه بشكل قاطع.

وكانت السلطات تأمل في أن يؤدي إطلاق سراح جولونوف والتعهد بمعاقبة من تردد أنهم لفقوا له التهمة سيهدئ أنصاره لكنهم قرروا مواصلة الاحتجاج أمس الأربعاء وهو يوم إجازة رسمية في روسيا.

ونظم أكثر من ألف شخص مسيرة في وسط موسكو وهتفوا "روسيا ستكون حرة" و"روسيا بدون بوتين" بينما حذرتهم الشرطة من انتهاك القانون ومنعت الوصول إلى شوارع معينة.

وارتدى بعض المحتجين قمصانا بيضاء كُتب عليها "أنا/نحن إيفان جولونوف" وهو نفس العنوان الذي تصدر الصفحات الأولى لأكبر ثلاث صحف يومية روسية يوم الاثنين.