التوقيت الثلاثاء، 25 يونيو 2019
التوقيت 12:16 ص , بتوقيت القاهرة

كندا تدعم جهود منع انتشار الأسلحة النووية

وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند
وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند

أعربت الحكومة الكندية اليوم الإثنين ،عن دعمها للجهود الدولية المبذولة لمنع انتشار ونزع الأسلحة النووية.

وفي هذا الإطار، أعلنت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، أن السكرتيرة البرلمانية لوزيرة الخارجية، باميلا جولدسميث-جونز ستمثل كندا في اجتماع ستوكهولم بشأن نزع السلاح النووي ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية الذي ستستضيفه وزيرة الخارجية السويدية مارجوت فالستروم في ستوكهولم بالسويد يوم غد الثلاثاء.

 

تستضيف العاصمة السويدية، ستوكهولم، يوم غد الثلاثاء، اجتماعا دوليا موسعا لمناقشة تهديدات الأسلحة النووية، على وقع ازدياد التوتر بهذا الشأن في أعقاب مغادرة روسيا والولايات المتحدة لاتفاقية نزع السلاح .

 

ويعقد الاجتماع، الذي كانت دعت إليه وزيرة الخارجية السويدية، مارجوت فالستروم، بدون أي مشاركة من القوى النووية التسع في العالم، حيث لم توجه لهم أي دعوة رسمية.

 

وتستغل السكرتيرة البرلمانية جولدسميث جونز الاجتماع كفرصة لإعادة تأكيد التزام كندا باتخاذ تدابير عملية وشاملة توحد الدول الحائزة للأسلحة النووية وغير النووية في تحقيق قضية مشتركة - وهو الوصول إلى عالم خال من الأسلحة النووية.

 

وقالت جونز "كندا هي إحدى الدول المنادية بنزع السلاح النووي. بينما نقترب من الذكرى الخمسين لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ، فإننا ندرك الإحباط الواسع النطاق إزاء عدم إحراز تقدم في نزع السلاح النووي ونتفق على أنه لا يزال يتعين القيام بالمزيد. نشيد بالسويد لقيادتها ونتطلع إلى العمل مع الدول المشاركة لتحديد خطوات ملموسة نحو نزع السلاح النووي."