التوقيت الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
التوقيت 08:39 م , بتوقيت القاهرة

رغم قرار ترامب.. توقعات بانعقاد قمة "أمريكا- كوريا الشمالية" في موعدها

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه رغم عدم تأكيد موعد قمة سنغافورة بين الزعمين دونالد ترامب وكيم جونج أون، إلا أن تحركات المسؤولين من كلتا الدولتين يعكس حرص كل الأطراف على انعقاد هذه القمة، وهو الأمر الذي أثار توقعات باحتمالات انعقاد القمة في موعدها، رغم قرار الرئيس الأمريكي بإلغائها.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قرر إلغاء القمة المرتقبة مع نظيره الكوري الشمالي، والتي كانت من المقرر انعقادها في 12 يونيو المقبل، وذلك بسبب ما أسماه بالبيانات العدائية الصادرة من الجانب الكوري الشمالي.

وأوضحت الصحيفة، فى تقرير لها، أن كيم يونج تشول، رئيس المخابرات السابق أحد كبار المسئولين فى كوريا الشمالية، بل ويعتبر الذراع الأيمن لرئيس الدولة، فى طريقه إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات حول القمة التاريخية، فى أحدث حراك لإتمام اللقاء 

ووصل "تشول" المسؤول البارز فى التوعية الدبلوماسية لكوريا الشمالية، مطار العاصمة بكين الدولى يوم الثلاثاء، وفقا لتصوير تليفزيونى من المطار.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أنه حجز فى البداية على متن رحلة لشركة اير تشاينا إلى واشنطن لكنه غيرها إلى رحلة الأربعاء المتجهة إلى نيويورك، ومن المتوقع أن يصل إلى مطار جون إف كينيدى الدولى فى نيويورك بعد الساعة 2 ظهرا. وأكد ترامب أنه كان فى طريقه إلى نيويورك.

وغرد ترامب عبر حسابه على تويتر صباح اليوم الثلاثاء: "لقد وضعنا فريقا عظيما معا لمحادثاتنا مع كوريا الشمالية.. تعقد اجتماعات حاليا بشأن القمة وأكثر من ذلك. كيم يونج تشول، نائب رئيس كوريا الشمالية، يتجه الآن إلى نيويورك. رد محكم على رسالتى، شكرًا لك".

وشارك "تشول" عن كثب فى محادثات مع كوريا الجنوبية أيضا، كما أن زيارته للولايات المتحدة ستشير بشكل أكبر إلى أن التحضيرات للقمة التاريخية تمضى قدما.