التوقيت الأربعاء، 16 يونيو 2021
التوقيت 08:13 م , بتوقيت القاهرة

بعد تصفيته.. ما لا تعرفه عن أمير تنظيم "بيت المقدس"

أمير التنظيم الإرهابي ناصر ابو زقول
أمير التنظيم الإرهابي ناصر ابو زقول

شارك "ناصر أبو زقول"، أمير أخطر تنظيم إرهابي في سيناء "أنصار بيت المقدس"، في عدة عمليات إرهابية متنكرًا في زي راعي أغنام، من أجل تدمير وتفجير المنشآت العسكرية والأمنية، وقتل وسبي عدد من المواطنين الأبرياء.

وانضم "أبو زقول"، إلى عدد من التنظيمات الإرهابية حتى وصل إلى منصب أمير لأخطر تنظيم إرهابي في سيناء وهو أنصار بيت المقدس.

واستمرارًا لجهود القوات المسلحة لإحكام السيطرة على مناطق مكافحة النشاط الإرهابي، بشمال ووسط سيناء، تمكنت قوات الجيش الميداني اليوم الأربعاء، من القضاء على أمير التنظيم الإرهابي، ناصر ابو زقول، وذلك عقب مداهمة عدد من المناطق الجبلية الخطيرة بشمال ووسط سيناء.

وعقب المداهمة وجدت القوات المسلحة بحوزة أبو زقول بندقية آلية، وقنبلتين يدويتين وكمية كبيرة من الذخائر، و6 خزانات بندقية آلية وجهاز اتصال لاسلكي.

وخلال السطور القادمة تستعرض "دوت مصر"، أبرز المعلومات المتعلقة بأمير التنظيم الإرهابي.

بايعه تنظيم الدولة الإرهابي بعد مقتل زعيمه "شحتة فرحان خميس المعاتقة" في أكتوبر 2014م

شارك ناصر أبو زقول قبل توليه إمارة أنصار بيت المقدس في عدة عمليات لتمويل عناصر التنظيم منها:

السطو المسلح على أموال مكاتب البريد: مثل الاستيلاء على "126 ألف جنيه من مكتب بريد الشيخ زايد بالإسماعيلية، ونصف مليون جنيه من مكتب بريد بلقاس، ومليون و200 ألف جنيه، و25 ألف دولار من سيارة نقل أموال تابعة لبنك سوسيتيه جنرال بالإسماعيلية".

يعتبر أميرًا لأخطر تنظيم إرهابي في سيناء المسئول عن عمليات تفجير ومهاجمة أهداف ومنشآت عسكرية وأمنية.

"أنصار بيت المقدس" جماعة سلفية مسلحة استوطنت في سيناء، وأعلنت أنها تحارب إسرائيل، ولكن بعد عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي أعلنت بوضوح أنها تحارب الجيش المصري.

أمير التنظيم الإرهابي بوسط سيناء، بدأ حياته كأي مواطن سيناوي في رعاية الغنم، حتى توصلت إليه أيادي الإرهابيين المسئولين عن تفجيرات دهب.

تدرج في الجماعات الإرهابية بدءا من عضو إلى أن أصبح أميرًا لتنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي المتواجد بسيناء.

شارك في تفجيرات دهب التي شهدتها شرم الشيخ في 2005 وراح ضحيتها أكثر من 80 قتيلا من جنسيات مختلفة، وذلك بإخفاء قائد جماعة التوحيد والجهاد والعقل المدبر والمخطط الرئيسي لتفجيرات منطقة سيناء وهو الإرهابي القيادي نصر خميس الملاحي.