التوقيت الثلاثاء، 17 مايو 2022
التوقيت 10:09 م , بتوقيت القاهرة

فيسبوك يعترف: أكبر صفحات "حياة السود مهمة" مزيفة

بينما يحاول فيسبوك التخلص من الحسابات المزيفة وإبعاد الشبهات عنه، كشفت عملية التدقيق في الحسابات أن أكبر صفحة لحركة "حياة السود مهمة" Black Lives Matter كانت صفحة مزيفة.
 
وبحسب CNN، فإن الصفحة التي يتابعها أكثر من 700 ألف شخص ليست جزءا من الحركة، بل يقوم على إدارتها أسترالي من نقابة العمال الوطنية الأسترالية، ويدعى إيان مكاي، والذي كان يدير بجانب الصفحة المزيفة صفحات أخرى مرتبطة بحقوق السود.
 
بعد اكتشاف الفضيحة، حذف فيسبوك الصفحة التي كان عدد متابعيها يفوق الصفحة الرسمية للحركة بالضعف.
 
"مكاي" رجل أسترالي أبيض أنكر الاتهامات بأنه يدير صفحات مزيفة، وبعدها لم يصدر منه أي تصريح إعلامي.. وحتى نقابة العمال الأسترالية قامت بتعليقه من منصبه لحين انتهاء التحقيقات معه.
 
حركة "حياة السود مهمة" لم تصدر أية تعليقات أصلا.. أما فيسبوك فقال في بيان: "نحن حققنا في هذا الحادث بمجرد أن تلقينا معلومات بصدده وأغلقنا الصفحة.. وسنستمر في النظر في الأمر لمعرفة كل الملابسات".
 
ما حدث مع صفحة  "حياة السود مهمة" يضع فيسبوك في موقف سيئ، فالصفحة كانت تلقى دعما إعلاميا وأيدها مارك زوكربيرج نفسه منذ 2014، وذلك في أعقاب مقتل شاب أسود على يد رجل شرطة أبيض في سانت لويس بولاية ميزوري، الأمر الذي قاد لمظاهرات حاشدة تم رفع الشعار فيها لأول مرة.
 
كذلك كانت الصفحة حليفا سياسيا لأعداء ترامب على السوشيال ميديا.. ويأتي ذلك في الوقت الذي يفترض فيه أن يدلي مارك زوكربيرج بشهادته أمام الكونجرس غدا في فضيحة سرقة بيانات مستخدمي فيسبوك والذين بلغ عددهم نحو 87 مليون شخص.