التوقيت الأربعاء، 08 يوليه 2020
التوقيت 11:54 م , بتوقيت القاهرة

هذه الأزمات...تفتح 3 سيناريوهات أمام مستقبل نتنياهو فى إسرائيل

وضعت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية، 3 سيناريوهات محتملة، أمام  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معتبرة أن إحدهم سيحدث، بسبب عدة أزمات قد  تعصف به أو بحكومته أو بحزبه خارج الحكم، مشيرة إلى أن تلك الأزمات متمثلة فى الخلاف الكبير الذي يشهده الائتلاف الحاكم بشأن قانون ينص على إعفاء الشبان اليهود المتدينين المتشددين من الخدمة العسكرية.

وتابعت الصحفية،  وترفض الأحزاب اليهودية المتشددة الموافقة على موازنة البلاد لعام 2019، ما لم تعدل أو تلغي مشروع قانون الخدمة العسكرية، الذي يصر وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان على تمريره دون تعديل، إضافة إلى أن "نتنياهو"، يواجه  اتهاما رسميا بالفساد في قضيتين منفصلتين ، الأمر الذى يفتح 3 سيناريوهات وهى كالتالى:

السيناريو الأول.. انتخابات جديدة

إذا قرر الائتلاف الحاكم، الذي يقوده نتنياهو، التقدم بالاستقالة، ستجرى انتخابات مبكرة، وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه قد يبقى رئيسا للوزراء مع فوز حزبه الليكود بغالبية مقاعد البرلمان في الانتخابات، رغم التحقيقات التي تجريها الشرطة بحقه، لكن حزب زعيم المعارضة الإسرائيلية آفي غاباي قال إن "حقبة نتانياهو انتهت".

السيناريو الثانى ..استقالة نتنياهو  

وأن يتم تعيين رئيس وزراء جديد من داخل حزب الليكود، مع بقاء الائتلاف الحاكم، ويتوافق هذا الاقتراح مع تصريحات لنتنياهو في لقاء مع وزراء حزب الليكود في حكومته قبل اجتماع الحكومة الأحد، قائلا إنهم "يعملون من أجل حكومة مستقرة، يمكنها أن تعمل حتى نهاية ولايتها في نوفمبر 2019"، كما تردد أن نتنياهو دعا أعضاء ائتلافه خلال المفاوضات إلى الالتزام بالبقاء في الحكومة حتى النهاية.

السيناريو الثالث..تشبث نتنياهو بالسطة
 

يقول أعضاء في الائتلاف اليميني إن نتنياهو له أهدافا أخرى، ربما تتمثل في استغلاله للوضع الأمني، لتتمسك به قاعدته العريضة التي تراه شخصا لا يمكن الاستغناء عنه ولا بديل له.