التوقيت الأربعاء، 12 أغسطس 2020
التوقيت 06:16 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. جمال شارع المعز كما لما تره من قبل بعد الحظر

https://www.youtube.com/watch?v=WiNqh6llV94جميعنا نعرف شارع المعز لدين الله الفاطمي، ذلك الشارع العظيم الجميل الذي يحمل تاريخ كبير وتراث عريق فهو بمثابة متحف مفتوح للعمارة والأثار الأسلامية، شارع المعز قبل عصر كورونا كان يعج بالناس لدرجة تصل إلي أن الجوله من أوله لأخره كانت تستغرق قرابة الساعه ونصف للزحام الشديد الذي يكون عليه الشارع،  أما الأن فأن جولتنا أستغرت قرابة النصف ساعه فقط، وإلي جولتنا بدأنا من بوابة الفتوح ثم  مسجد الحاكم بأمر الله الذي تم بنائه عام 380 هجريا في عهد العزيز بالله الفاطمي الذي بدأ في بنائه سنة 379 هجريا ولكنه توفي قبل أتمامه فأكمل بنائه أبنه الحاكم بأمر الله سنة 403 هجريا لذلك نسب أسم المسجد له،

وبعد ذلك ذهبنا لقهوة أم كلثوم ومن ثم مسجد سليمان أغا السلحدار وهو من المساجد الجميلة جدا بشارع المعز، فقد أنشأ في عصر محمد علي وأستغرق بنائة سنتين من 1253 إلي 1255 هجريا وموقعه بالتحديد عند بداية حارة برجوان بشارع أمير الجيوش،

وبعد ذلك ذهبنا للمنزل الأثري الجميل "بيت السيحمي" الذي تبلغ مساحته ألفين متر مربع ويتكون من مزلين الأول أنشأه شيخ بندر التجار عبد الوهاب الطبلاوي عام 1648 ميلاديا وتم تسجيل ذلك علي قطعه خشبية بأحد جدرانة  والثاني بناه شيخ بندر التجار إسماعيل بن إسماعيل شلبي سنة 1797 ميلاديا وقام بدمج المنزلين ليصبحا واحد،

وبعد ذلك ذهبنا إلي جامع الأقمر الذي بناه الوزير المأمون البطائحي بأمر من الخليفه الأمر بأحكام الله أبي علي منصور سنه 519 ويقول المقريزي إن المسجد بني في مكان أحد الأديرة التي كانت تسمي بئر العظمة فهو يعتبر من أجمل المساجد بشارع المعز، ثم أنتهت جولتنا بشارع خان الخليل حتي سور مسجد الحسين