التوقيت الأربعاء، 15 يوليه 2020
التوقيت 07:26 ص , بتوقيت القاهرة

هتبكى على حالها وهتهز قلبك ضحكتها الحاجة لوزة.. أشهر خياطة في الدرب الأحمر

ابنة الدرب الأحمر الأصيلة .. اسمها الحاجة لوزة معروفة في منطقتها بـ"الفنانة"، أقدم خياطة في المنطقة، الجميع يحبها رجال وسيدات وأطفال وكبار نظرا لبشاشة وجهها، فهى أيقونة للكفاح تعمل بجد رغم كبر سنها فهى الآن تبلغ من العمر السبعين عاما، وتعمل في مجال الخياطة منذ 55 عاما تربت على الأصول منذ صغرها وقفت بجوار زوجها الذى رحل مبكرا وتركك لها أبنائها ترعاهم فلم تكل ولم تمل وواجهت قسوة الحياة بـ"الضحكة الحلوة".

 

"اتعلمت عند ناس في بداية شغلى المهنة.. وشاطرة في شغلى وهاوتها وحبيتها، وبهاود في الأسعار كل واحد باخده على قد هواه، يعنى مبدقش مع حد في اللى بيدفعه، وكل الناس بتحبنى في المنطقة"، هكذا بدأت الحاجة لوزة حديثها، ووجها مملوء بالابتسامة، "مبحبش البناطيل المقطعة موضة مش حلوة وبيجيلى شباب وبنات بتعمل البنطلون ده اللى بيبين رجليهم، بعمله غصب عنى كل واحد ليه رأى وليه لبسه انا تحت أمر الزبون يقولى اعملى بعمل".

وتابعت، "انا مبحكمش على حد في اللى عايزة انا خياطة بفصل للزبون اللى هو عايزه، وفى زباين بتاخد برأى بس في الأساس انا بمشى برأيهم مع انى في مثل بيقول كل على مزاجك والبس على مزاج الناس بس ده غالبا انتهى دلوقتى، حياتى هي الخياطة حتى لو كنت عيانة بنزل كل زباينى بيحبونى وانا بحبهم منطقة الدرب الأحمر هنا ناس طيبة وعشريه وبيحبوا بعض الدرب الأحمر بالذات".

"عاملة عملية قلب مفتوح وعملية في عينى ومبحبش أقعد من شغلى أبدا بحب الشغل لما بقعد بعيا، لما بكون تعبانة بنزل اقابل الزباين حتى لو مفيش شغل مبحبش اقعد في البيت، عندى 3 أبناء وجوزى توفى من 11 سنة وترك لى أبنائى ارعاهم وكنت بساعده في بداية حياتنا ولحد دلوقتى بساعد أولادى ومحدش بيصرف عليا ولا بيدينى حاجة لحد دلوقتى".

"حال البلد كويس وعيشين كويسيين ومستورة وبناكل وبشرب وبنشتغل وبنكافح ومعلناش حاجة لحد، بلدنا كويسة بس شبابها معظمهم واقف على الناصية أو على القهوة وبيحبوا القاعدة مش عيزين يتعبوا عيزين قرش سهل وكل اللى بيشتغل بيلاقى وربنا بيقف معاه، وربنا يخلى الرئيس السيسى بيعمل مشاريع جميلة لما بروح البيت بقعد على السرير بتفرج على المشاريع اللى بيعملها قلبى بيرقص، بحبه جدا وربنا يعينه علينا، شغال ليل نهار وربنا يبعد عنه الناس الوحشة، وأضافت ضاحكة بشوف المكن والمصانع اللى عاملها بتاع الخياطة قلبى بيرفرف، قوله بشغلنى معاه اشرف على البنات وأعلمهم".

"الناس الوحشة اللى بتتكلم على الريس مبحبوش ولا بسمعه، ولا بخطلت بيهم، جاهلين مش عارفين حاجة مش عارفين العيشة ولا الدنيا ولا القرش بيجى ازاى ولا بيتعبوا بالقرش ولا يقعدوا طول اليوم يتكسر ضهرهم انا عاملة كذا عملية وقاعدة بشتغل على قد ما أقدر العمل عبادة".

وختاما، "انا بدخل على الانترنت وبعرف الموضة الجديدة اللى نازلة والألوان الجديدة وبيقولوا عليا الفنانة هنا، مش هبطل شغل طول ما انا فيا روح ولو مشيت عن الدنيا همشى وسيرتى حلوة ويارب احفظ مصر".