التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 06:02 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. مراسم تشييع جنازة السلطان قابوس بن سعيد فى مسقط

جنازة السلطان قابوس
جنازة السلطان قابوس

بدأت منذ قليل مراسم تشييع السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان فى العاصمة العمانية مسقط، حيث رحل السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان إلى جوار ربه، فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

كان التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء العمانية، قد أعلنا الخبر على حسابها على تويتر وفاة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، وبدأ التلفزيون في بث القرآن الكريم.

كما أعلن ديوان البلاط السلطاني في عمان، الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص، بدءا من اليوم السبت، ولمدة ثلاثة أيام، بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد، وبدأ ديوان البلاط السلطانى تنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة لوفاته.

وبكلمات مؤثرة، أعلن التلفزيون العمانى وفاة السلطان قابوس بن سعيد، وبدأ المذيع بتلاوة الآية القرآنية " (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً *  فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي) إلى أبناء الوطن العزيز في كل أرجائه إلى الأمتين العربية والإسلامية  وإلى العالم أجمع.

وأضاف: بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن وجليل الأسى ممزوجين بالرضا التام والتسليم المطلق لأمر الله ينعي ديوان البلاط السلطاني المغفور له - بإذن الله تعالى - مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان  قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم الذي اختاره الله إلى جواره مساء  يوم الجمعة بتاريخ الرابع عشر من جمادى الأولى لعام 1441 هـ  الموافق العاشر من يناير لعام 2020 م.بعد رحلة طويلة من حكم السلطنة، رحل السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان إلى جوار ربه، فى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وفيما أصدرت رئاسة الجمهورية، بيانا نعت فيه السلطان قابوس بن سعيد، سلطان سلطنة عمان.

وأكد بيان رئاسة الجمهورية، أن "الأمة العربية فقدت زعيما من أعز الرجال، قائدا حكيما منح عمره لوطنه ولأمته، زعيمًا عربيًا سيسجل له التاريخ انه رمزا لقوة ووحدة سلطنة عمان علي مدار نصف قرن حقق لها المكانة والنهضة والعزة.

وإلى نص البيان..

"فقدت الأمة العربية زعيما من أعز الرجال، المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان سلطنة عمان، قائدا حكيما منح عمره لوطنه ولأمته، زعيمًا عربيًا سيسجل له التاريخ انه رمزا لقوة ووحدة سلطنة عمان على مدار نصف قرن حقق لها المكانة والنهضة والعزة.

ولا تنسى مصر وشعبها للسلطان قابوس رحمه الله مواقفه الأخوية والقوية والتى سطرها التاريخ بحروف من نور.

إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، إذ ينعى لمصر والأمة العربية أخا وصديقا، ليعرب باسمه وباسم مصر شعبا وحكومة، عن عميق حزنه وخالص عزائه للشعب العماني الشقيق ولاسرته الكريمة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الكريم بواسع رحمته جزاء لما قدم لشعبه ولأمته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى سلطنة عمان لمواصلة مسيرة النهضة والتقدم والازدهار".