التوقيت الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020
التوقيت 02:57 م , بتوقيت القاهرة

بعد مقتل 17 شخصا .. إنهاء خصومة ثأرية فى قنا بعد 16 عاما

 جانب من انهاء الخصومة
جانب من انهاء الخصومة

شهد اللواء أشرف غريب الداودى محافظ قنا واللواء شريف عبد الحميد مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا، جلسة إنهاء الخصومة الثأرية بين عائلتى الطوايل والغنايم فى قرية كوم هتيم بقنا، بحضور عدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية وكبار العائلات والقبائل بالإضافة الى عدد كبير من أبناء العائلتين وأبناء القرية والقرى المجاورة.

كما حضر الصلح، وفد من مشيخة الأزهر، برئاسة الدكتور عباس شومان، والدكتور عبد المنعم فؤاد، مراسم إنهاء الخصومة الثأرية الأشهر فى قنا، وقال الدكتور عباس شومان، إن الإسلام حث على التسامح والأخوة، والتصالح بين العائلات، لحقن الدماء.

 

وشهدت جلسة الصلح إجراءات أمنية مشددة هى الأولى من نوعها، بوضع بوابات إلكترونية على مداخل ومخارج السرادق لترتيب عمليات دخول وخروج الحاضرين ومنع أى تجاوزات تفسد المصالحة الأكبر من نوعها، والتى أطلق عليها من أحد أعضاء لجان المصالحات "صلح القرن" والذى راح ضحيته 17 قتيلا من الطرفين.

 

وتعانق أطراف الخصومة من العائلتين بعد صراح دموى مر عليه سنوات طويلة، وتعهد الطرفان ممسكين بمصحف على عدم التخاصم والصراع مرة أخرى، وسط تهليل وتكبير رجال المصالحات والحاضرين، ليعم الأمن والأمان لقرية عاش أهلها حرب شوارع وعمليات كر وفر أوقفت الحياة تمامًا بها، وذلك بفضل جهود لجنة المصالحات التى أنهت الخلاف رغم عدم تساوى القتلى، حيث إن عدد القتلى من عائلة الغنايم 9 أشخاص، و8 قتلى من عائلة الطوايل، ولكن ارتضى الطرف الأول بالصلح بعد ما احتسب مصابين عاجزين جراء الإصابات من الطرف الثاني.

 

ودعا محافظ قنا إلى ضرورة تكاتف جميع الجهود الشعبية والأمنية والتنفيذية لإنهاء الخصومات الثأرية والحد من وقوع خلافات جديدة للمساهمة فى تنفيذ الخطط التنموية والخدمية التى وضعتها الدولة فى كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية.

 

وقدم مدير أمن قنا شكره لأبناء العائلتين لنبذهم الخلافات وإتباعهم لتعاليم الدين الإسلامى السمحة التى تدعو إلى العفو والتسامح والصفح لتعم بين الناس المحبة ولينعموا بالعيش تحت مظلة الأمن والأمان كما قدم الشكر والتحية لكل من شارك فى إنجاح هذا الصلح، مضيفا أن مديرية أمن قنا هدفها الأول هو تحقيق أمن المواطن القنائى وفى سبيل ذلك فإن المديرية تولى اهتماما كبيرا لملف الخصومات الثأرية وتعمل وفق خطة متكاملة بالتعاون مع المحافظة وأعضاء لجان المصالحات والقيادات الشعبية، لإنهاء كافة الخلافات للوصول نحو قنا خالية من الخصومات الثأرية.