التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 12:50 م , بتوقيت القاهرة

سقوط أمطار خفيفة ومتوسطة على مطروح والساحل الشمالي (فيديو)

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

تشهد محافظة مطروح، على مدار اليوم الجمعة، سقوطاً للأمطار الخفيفة والمتوسطة، بشكل متقطع، على مناطق متفرقة بمدن المحافظة والساحل الشمالي، مصحوبة بانخفاض كبير في درجات الحرارة، وشهدت مدينة مرسى مطروح عاصمة المحافظة، سقوطا للأمطار الخفيفة بشكل متقطع، في الوقت الذي تشهدت فيه مناطق أخرى على امتداد الساحل الشمالي، سقوطاً للأمطار الخفيفة المتوسطة، ولم تتلق غرف عمليات المحافظة أية بلاغات حول حدوث أعطال أو أضرار بسبب تساقط الأمطار الخفيفة.

وانتشرت سيارات ومعدات شركة مياه الشرب والصرف الصحي، ومجالس مدن محافظة مطروح، بالشوارع والمناطق التي تشهد تجمعات لمياه الأمطار، للعمل على إزالتها، لتسيير حركة المشاة والسيارات، وأثر الطقس السيئ خلال اليومين الماضيين على حركة المواطنين بالشوارع، التي خلت من المارة  إلا من أصحاب الحاجات الضرورية.

 

وقال محمد خضر المتحدث باسم بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح، إن فرق الطوارئ في حالة استعداد تام للانتشار والعمل فور سقوط الأمطار، لإزالة تجمعات المياه، من المناطق المعروفة بتجمع المياه فيها، بالشوارع والمناطق المختلفة، بالإضافة إلى تلقي بلاغات غرف العمليات والمواطنين، عن أية تجمعات للمياه والتحرك الفوري لإزالتها، من خلال أسطول السيارات والمعدات، الذي يضم 18 سيارة كسح بمدينة مرسى مطروح، و 4 معدات نافوري و ومعدتين لشفط الرواسب، و 2 كباش و 12 مضخة مياه، جميع هذه المعدات والأطقم العاملة عليها، تكون في حالة طوارئ، مع بداية فصل الشتاء وحتى نهايته.

 

يذكر أن أهالي مطروح، خاصة سكان المناطق الصحراوية، ينتظرون سقوط الأمطار الغزيرة، لملئ الآبار وخزانات تجميع مياه الأمطار، التي يعتمدون عليها طوال العام في الشرب والزراعة وتربية الحيوانات، كما يسبقون موسم سقوط الأمطار بحرث الأراضي ونثر تقاوي الشعير والقمح.

 

وكانت محافظة مطروح، قد أعلنت عن رفع حالة الاستعداد في جميع القطاعات، استعداداً لموسم سقوط الأمطار الشتوية، ومراجعة وتطهير مخرات السيول وشنايش وبالوعات شبكة صرف مياه الأمطار بشوارع مدينة مرسى مطروح، وتشكيل غرف عمليات بمجالس المدن والقطاعات المعنية وربطها بغرفة عمليات المحافظة وإدارة الأزمات، لسرعة التصرف ومواجهة آثار الأمطار وإزالة تجمعات المياه من المناطق المختلفة أولا بأول، بالتعاون بين شركة مياه الشرب والصرف الصحي ومجالس المدن.