التوقيت الخميس، 02 أبريل 2020
التوقيت 05:52 م , بتوقيت القاهرة

قطر تواصل جرائمها.. تقرير يكشف معاناة المهندس على سالم داخل السجن

ارشيفية
ارشيفية

سلط تقرير الضوء على المعاناة التى يعيشها المهندس المصرى على سالم داخل سجون أمير قطر تميم بن حمد، جاء فيه أنه فى الوقت الذى يحتفل فيه سكان العالم بانقضاء عام 2019 وبداية العقد الثالث من الألفية الثالثة يظل على سالم المهندس المصرى معتقلا فى حبس انفرادى داخل السجون القطرية وتظل زوجته وأبناءه أسرى لقرار منعهم من السفر خارج دولة قطر.

وأضاف التقرير، أن هناك ضرورة لأن يفيق البعض لفداحة الظلم الذى يرتكبه النظام القطرى بحق مواطن مصرى عمل بجد وكفاح لعقود فى دولة كنا نحسبها شقيقة، ودولة كانت تندد دوما بالاختفاء القسرى والحبس الانفرادى وبالاحتجاز بلا تهم، وتطالب بحسن معاملة السجناء وحقهم فى العلاج وضمان تواصلهم مع محاميهم وتفخر بحرية القضاء ونزاهته وبعرض الرأى والرأى الأخر.

محاولات التعسف والتنكيل كشفتها مصادر مقربة من أسرة المهندس المصرى على سالم، بأن السلطات القطرية ترفض حتى الآن حضور محامى مصرى لجلسات محاكمة المهندس المصرى والاطلاع على القضية والترافع فيها.

وقالت المصادر إن قطر رفضت حضور محامى مصرى جلسات محاكمة على سالم والاطلاع على أوراق القضية، مشيرة إلى أن أسرة المهندس المصرى تقدمت بطلب منذ 4 أشهر لوزارة العدل القطرية، وانتهت من كل الإجراءات وينتظرون موافقة وزير العدل، إلا أن الموضوع لا زال معلقاً لديه.

وتابعت المصادر، أنه بحسب نص القانون القطرى يحق لمكتب المحاماة القطرى الاستعانة بمحام أجنبى من خارج قطر من أى بلد بشرط أنه يكون معترف به كمحام ببلده ويترافع أمام القضاء ببلده، ويشترط أيضا موافقة وزير العدل القطرى على الطلب.

وأشارت المصادر إلى أن أسرة على سالم تريد حضور محامى مصرى الجلسة المقبلة المقرر لها 26 ديسمبر، لأن الجلسة تم تحديدها للمرافعة عن على سالم وتقديم المذكرات الدفاع، مشيرة إلى أن أسرة على سالم تقدمت بطلب للسفارة المصرية وهى بدورها رفعته للقسم القنصلى بالخارجية القطرية ولكن لم يردوا عليها وذلك منذ شهر.