التوقيت الأربعاء، 22 يناير 2020
التوقيت 08:43 م , بتوقيت القاهرة

رغم الإعاقة..إسلام يتأهل لأولمبياد 2020وإيمان تصنع إكسسوار (فيديو)

الشقيقان يتأهلان لأولمبياد 2020
الشقيقان يتأهلان لأولمبياد 2020

لم يكن الكرسى الذى يجلسان عليه عائقا أمام تحقيق بطولاتهما ونجاحهما، لكنه كان بداية الطريق الذى وصل من خلاله كل منهما لحلمه، فلا يوجد فرق بيننا وبينهما سوى اختلاف طريقة السير، فنحن نسير على أقدامنا وهما يسيران على عجل متحرك، لكن العزيمة والإرادة هى التى تحدد من فينا سيحقق حلمه أولا ويصل لطريق النجاح.

إسلام وإيمان شقيقان فى الألم والأمل يعانيا من ضمور فى العضلات منذ صغرهما، لكن بقلبيهما عقليهما قوة وعزيمة ساعدتهما فى تحقيق البطولات، حتى حصل إسلام على بطولة أفريقا فى تنس الطاولة وتأهل لأولمبياد طوكيو 2020، وأبدعت إيمان فى شغل الهاند ميد وبيع الإكسسوار والمفروشات التى تصنعها بنفسها وتبيعها على صفحات السوشيال ميديا، وأصبح لها متابعون.

 

لم يستسلم إسلام رضا وشقيقته لضمور العضلات ورسم كل واحد منهما أحلامه وأهدافه، حيث بدأ إسلام فى الاشتراك بأحد النوادى لممارسة الرياضة، واختار تنس الطاولة نظرا لحبه لها، ومن هنا حصل على بطولات عديدة منها بطولة الجمهورية فى الإسماعيلية وبطولة أفريقيا لتنس الطاولة، وأشار إسلام إلى أن "الإعاقة عمرها ما كانت مشكلة عشان نحقق أحلامنا أنا شخص طبيعى بخرج وبشتغل وبحقق حلمى وبلعب رياضة، المهم يكون عندنا حلم نسعى إليه".

 

وتابع "الناس واخدة فكرة عن الكرسى المتحرك إنى اقعد فى البيت ومبعملش حاجة، عشان كده قررت إنى هعيش حياتى عادى واتعامل بشكل طبيعى، الفرق بينا إن واحد بيمشى على رجله والتانى بيمشى بردو بس بطريقة مختلفة شوية"، عاوزة أقول لكل الناس اللى عندها إعاقة اسعى واجتهد وربنا أكيد هيكون جمبك".

 

وقالت إيمان رضا شقيقة إسلام "الكرسى عمره ما كان مشكلة بالنسبة لى عشان أحقق حلمى بالعكس أنا حبيت مجال الإكسسوار والهاند ميد واتفرجت على فيديوهات على النت واتعلمت منها وعملت صفحة على الفيس بوك، وببيع من خلالها المنتجات الخاصة بى، والفضل يرجع لوالدتى لأنها تدعمنى وتساعدنى دايما فى شراء المواد والإكسسوار".

 

واضافت "إسلام أخويا بطل وأنا بستمد منه القوة ودايما بيشجعنى.. والحمد لله عايشة حياتى ومبسوطة".

"كنت دايما بخاف عليهم لكن من جوايا حاسة إنهم هيبقوا مختلفين وإن المحنة اللى ربنا حطنى فيها هتتحول لمنحة ونجاح، وضمور العضلات عمره ما هيبقى عائق فى حياة ابنائى" هكذا بدأت والدة الشقيقين إسلام وإيمان حديثها.

 

وعن رحلة التحدى والأمل قالت والدة الشقيقين "ضمور العضلات ليست نهاية الحياة ومنذ اكتشاف مرض أبنائى اتخذت عهدا على نفسى أن أكون السند والعون لهم فى الحياة وخصوصا بعد وفاة والدهم، كانت رحلة طويلة كلها أمل وتحدى والحمد لله قدرت أكون بجانبهم حتى حققوا أحلامهم".

 

ووجهت والدة إسلام وإيمان رسالة لأمهات ذوى القدرات"ساعدى إبنائك ودعميهم خليهم يخرجوا ويعرفوا الدنيا هما ناس طبيعية بس محتاجين دعمنا، وانا فرحان بأولادي وهفضل سند ليهم طول العمر".