التوقيت الثلاثاء، 28 يناير 2020
التوقيت 12:55 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. الطفل "الكروان" ينافس الكبار بمسابقة الأصوات الحسنة واللجنة تعد بقيده

 الطفل زياد
الطفل زياد

انطلقت الرحلة الثانية من مسابقة الأصوات الحسنة فى نسختها الرابعة، بمسجد عمرو بن العاص بمصر القديمة للقراء والمبتهلين، لتسجيل الفائزين واعتمادهم كقراء ومبتهلين بالاذاعة والتلفزيون.

ونافس 24 قارئ ومبتهل امام لجنة رباعة متخصصة فى الاصوات والاداء والحفظ لقيد 4 ناجحين يتم التصويت علهم علنيا على موقع وزارة الاوقاف الرسمى ممن يجتازون الاختبار امام اللجنة المشكلة من قبل وزارة الاوقاف والهيئة الوطنية للإعلام.

ونافس الطفل زياد محمد حجاج 12 كبار المنافسين من شبرا هارس بمحافظة القليوبية كبار المتسابقين حيث اثار اعجاب اللجنة وقام احد اعضائها بالتقاط الصور معه وقام بقية الاعضاء بالتسليم عليه وقام السياح الاجانب بالتقاط فيديوهات للطفل.

وأكد عضو باللجنة بأنه فى حال نجاح الطفل سيتم اعتماده قارئ دون أن يباشر القراءة فى الإذاعة إلى سن البلوغ كشرط شرعى لكن سيتم اعتماده وقام عدد من المواطنين بالتقاط صور مع الطفل.

 

وثام المتسابقين المنافسين بتقبيل الطفل زياد وتهنئته بالظهور بشكل لائق ومنافسة قوية واكد احد المنافسين ان زياد افضل متسابق.

من جانبه أكد الطفل زياد محمد حجاج أنه يتمنى أن يكون قارئ كبير لخدمة كتاب الله، مبديا سعادته بالمسابقة موجها الشكر لوزارة الاوقاف.

 

وقال الشيخ محمد رجب صالح امام وخطيب مسجد الفيومى بقها بالقليوبية ومحفظ الطفل زياد ان زياد قارئ واعد يمتاز بالحفظ وجمال الصوت والانضباط والاخلاق متمنيا له كل النجاح.

فيما امتاز الطفل زياد بحالة ثبات خلال الاختبارات، وأدى بشكل منضبط ومتزن دون تخوف من اللجنة، التى نصح أحد أعضائها بقيده كونه كادر له مستقبل قرآنى كبير وحتى لا يتوجه إلى أعمال صوتية أخرى غير القرآن ترفضها اللجنة، كما نصح عضو آخر بأن لا يجهد صوته بالأداء والتلاوة الكثيرة حتى لا يتغير صوته.

ومن جانبهم طالب أهالى منطقة مسجد عمرو بن العاص بتشغيل مكبرات الصوت الخارجية لسماع الأصوات الحسنة.

وقال عضو بارز باللجنة أن أبرز المشاكل للمتنافسين هى النشاز الصوتى وعدم بروز شخصية القارئ بحيث يكون له طريقته الخاصة والتنفيس والاخطاء فى النطق والاحكام ابرز المعوقات للنجاح.

 

وقام عدد من السياح الاجانب بالتقاط صور مع المتسابقين ومشاهدة اجواء المسابقة وتصويرها والاستماع للمتسابقين.