التوقيت الأحد، 15 ديسمبر 2019
التوقيت 03:57 ص , بتوقيت القاهرة

ذهب للعمل واختفى.. مصرى يعود لأسرته بعد 35 سنة فى العراق (فيديو)

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

أفراح وزغاريد امتزجت بالدموع، داخل منزل بسيط بمدينة بلبيس فى محافظة الشرقية، بعد عودة المواطن المصرى "عطية أحمد السيد عطية" المتواجد بدولة العرق منذ 35 عاما، والذي عجزت أسرته عن التواصل معه خلال السنوات الماضية وانقطعت أخباره.

وبدأت شقيقته الصغرى "آمال" في رحلة البحث عنه، وعندما علمت بمرضه فعلت كل ما في وسعها من أجل عودته للوطن، وتكفلت بأطفاله الثلاثة على مدار عام ونصف بالرغم من عمل زوجها باليومية، ولم تعرف للراحة طعما إلا بعد عودة شقيقها سالما إلى مصر، وتم استقباله في مطار القاهرة بالزغاريد والأفراح.

وقال "عطية" 56 سنة فور عودته إلى مصر، إنه سعيد جدا بالوجود وسط أشقائه وأطفاله، وأن الغربة مُرة وكانت صعبة، وأنه يشكر أشقاءه على مساعدته في العودة من جديد، وأثنى على مجهود شقيقته "آمال" لبيعها خاتمها الذهبي لعودته ونجلتها "دعاء"، مؤكدا: "الدم عمره ما يبقى ميه"، فيما عمت الفرحة وجوه أطفاله فور عودته من جديد لكي يعيشوا معه في بلدهم مصر.

 

وقالت "آمال": شقيقى سافر للعمل بدولة العراق، على أساس العمل عامين والعودة لإتمام زفافه حيث كان تقدم لخطبة فتاة من قرية مجاورة لنا، ولكن بعد شهور من سفره حدثت حرب العراق، وانقطعت أخباره عنا فترة طويلة، حتى ماتت أمي دون أن تسمع صوته، وكانت آخر كلمة على لسانها : "عطية فين"؟.

 

وتابعت آمال: أعتقد الجميع أنه توفى بعد انقطاع خطاباته التى كان يرسلها لنا للاطمئنان عليه، إلى أن شاء القدر أن يجمع شملنا من جديد، عندما أرسل لنا شقيقى خطابا مع شخص من دمياط منذ عدة سنوات يخبرنا بأنه مازال على قيد الحياة وتزوج من عراقية وأنجب منها 5 أطفال 3 ذكور وبنيتن، وأخذت رقم للتواصل معه، وبدأت أتحدث معه وجدت لهجته غريبة عنا، فشككت أن يكون أخى.