التوقيت الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019
التوقيت 08:50 م , بتوقيت القاهرة

بائع كتب يقرأ 80% من مبيعاته ومحافظ سابق أشهر زبائنه.. فيديو

بائع الكتب
بائع الكتب

يجلس سمير عبد العزيز، منذ 15 عامًا مفترشًا الرصيف يوميًا، بجوار سور كلية التربية على الناصية المقابلة لديوان عام محافظة الغربية، لبيع الكتب للطلاب والشباب وكبار السن تحت شعار "القراءة للجميع".

التقينا سمير عبد العزيز البالغ من العمر 52 سنة ابن مدينة طنطا بمحافظة الغربية، الذى يأتي إليه طلبة الجامعات والشباب وموظفي الدولة بمختلف أعمالهم من كل مكان لشراء الكتب منه وقراءتها.

وقال سمير: "بدأت حياتى وعملى منذ أكثر من 20 عاما وافترشت هذا الرصيف لبيع الأوراق والأقلام ومستلزمات الدراسة لطلاب الجامعات، واشتهرت بهذا المكان وكان يتعامل معى ويشترون منى جميع الطلاب بالجامعات المحيطة، وكنت أجلس يوميا لأقرأ بالكتب بجانب اوقات عملى وذلك لأننى أعشق القراءة منذ صغر سني، فكان هذا هو عشقى الوحيد".

وأضاف سمير: "بدأت فى عرض بعض الكتب لبيعها بجوار مستلزمات الدراسة، وبالفعل فوجئت بإقبال غير عادى من الطلاب وأطباء الجامعات والمستشفيات المحيطة بمكان عملى، فقررت أن أبيع الكتب وبالفعل اشتهرت ببيع الكتب فى هذه المنطقة، الجميع يعرفونني وسكان المناطق المجاورة يأتون لشراء الكتب واستعارتها" .

وأوضح سمير، أنه يعمل فى مهنة بيع الكتب منذ أكثر من 15 عاما، تمكن من خلالها فى تربية أبنائه الثلاثة والتحاقهم بجامعات ومؤهلات عليا، مؤكدًا أن أبناءه فخورون به وبعمله الشاق المحترم، وأنه دائما يوجههم إلى قراءة الكتب لأن القراءة مفيدة للإنسان وتنمى العقل .

وأشار سمير إلى أنه قرأ أكثر من 80% من الكتب التى يبيعها، ويستطيع مناقشة الكتب مع الطلاب الذين يتعاملون معه، موضحًا أن الجميع فى مدينة طنطا يعرفونه جيدًا كما أن اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية السابق كان من أشهر زبائنه، فكان المحافظ دائم التردد عليه لشراء الكتب والروايات الجديدة.

وأضاف سمير أن السوشيال ميديا والكتب الإلكترونية أثرت سلبيا على حركة البيع والشراء، موضحًا أن أسعار الكتب لديه تبدأ من 10 جنيهات ولا تتعدى 50 جنيهًا فى كل الأحوال.