التوقيت الجمعة، 25 سبتمبر 2020
التوقيت 06:57 م , بتوقيت القاهرة

فيديو .."بشرة خير".. مياه السيول تروى أراضى شمال سيناء

 مياه السيول
مياه السيول

شهدت مدينة العريش بشمال سقوط أمطار غزيرة وسيول  على مناطق جبال وسط سيناء حيث أعلنت الإدارة العامة للمياه الجوفية بشمال سيناء امتلاء مفيض سد الروافعة فى وسط سيناء بعد ملء بحيرة السد عن آخرها بالمياه بسعة تخزينية 5.3 مليون م3 .

وفاضت مياه الأمطار من مفيض السد إلى مجرى وادى العريش فى اتجاه مدينة العريش مساء الأحد، ومرت بسلام فى مجرى وادى العريش الذى تم حمايته وتهذيبه بمعرفة الإدارة سنة 2010 فى اتجاه المصب .

وقضى المئات من أهالى شمال سيناء من مختلف الأعمار ليلة وصول مياه السيل واليوم الثانى على جانبى مجرى السيل الذى اخترق وسط المدينة عبر المجرى المخصص له قادما من أعالى جبال وسط سيناء وصولا للبحر المتوسط.

واصطحب الأهالى أطفالهم فى مجموعات واتخذوا أماكنهم على الجانبين فى وضع الجلوس والوقوف وهم يشاهدون سير مياه السيل بقوتها تجرف أمامها زراعات الخضراوات المنتشرة فى مجراه معتبرين أنها لحظات تاريخية حرص البعض على توثيقها بالصور والفيديو بهواتفهم المحمولة فى حين خاطر بعض الشباب وهبطوا لمجرى الوادى لالتقاط صور السيلفى.

واعتبر أصحاب المقاهى المنتشرة على جانبى مجرى وادى العريش، أنها فرصة لهم واستقبلوا القادمين للاحتفال بوصول السيل ومشاهدته.

 

وجابت سيارات مرفق إسعاف شمال سيناء جوانب مجرى السيل، كما انتشرت دوريات الشرطة، وشهدت حركة المرور عبر الكبارى التى تعلوا مجرى وادى العريش وتربط شرق مدينة العريش بغربها انسياب طبيعى لها بدون أى زحام .

 

وأعلن مجلس مدينة العريش فى بيان له انعقاد الاجتماع التنفيذى الثانى برئاسة رئيس المدينة وحضور سكرتير عام مجلس المدينة ومديرى إدارات المجلس ورؤساء قطاعات الاحياء ومديرى عموم مديريات مدينة العريش، فيما أعلنت مديرية الصحة رفع حالة الطوارئ بالمستشفيات.

وتفقد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء مسار سيل وادى العريش، معلنا فى أول بيان رسمى لمحافظة شمال سيناء بعد وصول السيول لمدينة العريش على الاستفادة من مياه السيول فى تغذية المياه الجوفية بالمياه، بجانب عمليات الزراعة حيث يتم توفير التقاوى بنصف قيمتها تخفيفًا على المزارعين ولتشجيع التوسع فى الرقعة الزراعة، بجانب توفير الميكنة الزراعية من جرارات وآلات زراعية للمزارعين بنصف قيمتها.

 

وأشار المحافظ خلال تفقده السيل فى مجرى وادى العريش، إلى أنه يتم مخاطبة وزارة الزراعة لتخفيض قيمة تقاوى القمح والشعير والميكنة الزراعية إلى النصف تخفيفًا عن كاهل مزارعى المحافظة ولتشجيع عمليات التوسع فى زراعات القمح والشعير خاصة مع توافر المياه اللازمة للزراعة.

 

وأوضح المحافظ أنه تم وضع خطة متكاملة لمواجهة أخطار الكوارث والأزمات التى يمكن أن تتعرض لها المحافظة وفى مقدمتها السيول والأمطار الغزيرة فى فصل الشتاء، وذلك بالتعاون مع الجهات التنفيذية المعنية .