التوقيت الثلاثاء، 15 أكتوبر 2019
التوقيت 02:14 م , بتوقيت القاهرة

"اكسترا نيوز" تكشف رواتب مذيعي قنوات الإخوان الإرهابية فى تركيا

قنوات الإخوان
قنوات الإخوان

انفردت قناة "أكسترا نيوز" باختراق قنوات الإخوان الارهابية الشرق ومكملين ووطن والشرق الأوسط، التى تبث من تركيا، حيث الحصول على مستندات للهياكل الإدارية والمالية الخاصة.

وعرضت قناة "اكسترا نيوز" كشف الرواتب وصور جوازات السفر من عملاء المخابرات التركية والقطرية والتى يديرون محتوى تلك القنوات والخريطة السياسية لتلك القنوات يوميا.

وكشفت "إكسترا نيوز" قائمة برواتب مذيعو الإخوان، حيث يحصل الإعلامى الإخوانى معتز مطر على 35 ألف دولار، وأحمد عطوان المذيع بقناة الشرق يحصل على 30 ألف دولار، وهيثم أبو خليل 20 ألف دولار، كما تحصل دعاء حسن على 40 ألف دولار، ويحصل عمر الشال مسئول السوشيال ميديا على 25 ألف دولار، أما هشام عبد الله يحصل على 15 ألف دولار، وسامى كمال الدين 18 ألف دولار. 

وأظهرت رواتب مذيعو الجماعة، الواجهة التنفيذية للقنوات الإرهابية، والتى تقوم بتنفيذ الشكل الذى تظهر به يومياً، ويحركها خلف الستار مجموعة تابعة للمخابرات التركية والقطرية، مقسمة إلى جزأين، أحدهما يتعامل مع الأتراك وبعض الجنسيات الأخرى وتتبع تلك المجموعة المخابرات التركية، بينما تتبع جماعة الإخوان الإرهابية المخابرات القطرية، وتمكنت "إكسترا نيوز" من الحصول على التفاصيل الخاصة بهم، وهم:

أحمد عبد الرحمن الحسن، وائل مصطفى، أحمد حسن مروان، حسن محمد الملوحى، ضياء الملوحى وخالد محمد سسكر، محمد علاء الدين، محمد عارف خالد، عبد الحميد محمد يحيى، محمد معتز شاكر، أحمد جابر، عبد الحميد محمد نجاح، رغد الفارس، عبد الغنى عبد الله كارا، محمد عمر عدنان، جميعهم يحملون الجنسية السورية.

الماس سفير تورامان تركى الجنسية، أيتاك كيلباس تركى الجنسية، مهند ناصر محمد عراقى الجنسية، صبحى عماد سورى، صهيب كامل أحمد أبو ماضى فلسطينى الجنسية، لالى الماس تركى الجنسية، ماجد راشد سالم، سودانى الجنسية، محمد عدنان تركى الجنسية، محمد منسى يحمل الجنسية الأردنية، مروان محمود عبد الكريم مصرى الجنسية، هاكان كوبان محمد تركسى الجنسية، محمد كمال أحمد مصرى الجنسية.

ومن خلال هذا الاختراق التى قامت به قناة "إكسترا نيوز"، لقنوات الإخوان الإرهابية، ينكشف الوجه القبيح لتلك القنوات التى تعمل  بدعم من المخابرات التركية والقطرية فى محاولة خبيثة لضرب الاستقرار المصرى، إلا أن وعى الشعب المصرى بمخلتف أطيافه والتفافه حول قيادته، دائماً ما يُفشل هذه المخططات الإرهابية.