التوقيت الأحد، 27 سبتمبر 2020
التوقيت 06:45 ص , بتوقيت القاهرة

قصة أحمد شعبان فى بيع مشغولات خشبية بدعم "تنمية المشروعات"..فيديو

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

لا تتوقف قصص نجاح الشباب الذى رفض انتظار الوظيفة الميرى، فأحمد شعبان واحد من الذين قرروا الاتجاه للعمل الحر بحثا عن تحسين دخله بدعم جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، فهذا الشاب بدأ كفاحه بكرسى وطاولة بالشارع يعرض عليها آيات قرانية من تصنيعه، وتحول إلى مشروع رجل أعمال فى مجالات تصنيع الوسائل التعليمية، بعدما تبنى موهبته جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومنتهية الصغر بالشرقية ومنحه قرضا ليبدأ مشروعه.

وقرر أحمد شعبان الرجل الأربعينى، من مدينة بلبيس محافظة الشرقية، أن يحول موهبته إلى مصدر دخل جديد لتحسين حالته المعيشية.

 

والتقى "دوت مصر" بأحمد شعبان، 43 عاما، الذى قال : قبل 10 سنوات، كنت أعمل فى مصنع للأخشاب، وتعلمت الرسم والتصنيع من قطع الأخشاب قطع ديكور، بدأت باستخدام مهارتى فى تصنيع قطع لوحات للآيات القرآنية، وخصصت يوم الجمعة الذى هو أجازتى فى المصنع، للجلوس على كرسى وطاولة بالسوق لعرض المنتجات، التى كان يقبل عليها المواطنون نظر لجودتها وفن ابتكارها وسعرها مناسب، ذلك لعدة سنوات وأصبح لدى زبائن يأتون من مختلف الأماكن.

 

ويكمل : عام 2013، فكرت فى تنمية مشروعى وتأسيس ورشة، فتوجهت لصندوق تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، واقترضت فى البداية 15 ألف جنية للبدء فى المشوار، مضيفا: واجهت العديد من الأزمات، لكن الصندوق كان فى دعمى باستمرار من خلال المتابعة الأولية، والدعوة للمشاركة فى المعارض المختلفة، لتسويق منتجاتى، حتى أصبحت أتعامل مع شركات كبيرة لتوريد المنتجات .

 

وقال: أقوم بتصنيع وسائل تعليمية للأطفال أقل من 5 سنوات من ابتكارى تسهل عليهم التعلم للقراءة والكتابة، مثل عداد يسهل كيفية استخدام القلم وكتابة الأرقام، لوحة حسابية يقوم الطفل بنفسه بوضع الأرقام لتعليم العمليات الحسابية، وأخرى لتعليم الحروف والكتابة، بالإضافة إلى ساعة لطريقة حساب الوقت، وحصالة بأشكال مختلفة تشبه الشخصيات الكرتونية التى يحبها الأطفال، مضيفا إن بواقى الأخشاب  يصنع منها ميداليات تحمل أسماء وحروف .

وتابع: بالإضافة إلى الابتكارات التى أقوم بها، أتابع منتجات الدول الكبرى كالصين وايطاليا عبر الإنترنت، لمشاهدة أحدث المنتجات، وأحيانا القطعة المستوردة تتكالف أكثر من 100 جنيه.

و نصح أحمد أى شاب لديه مهارات، بالتوجه إلى صندوق تنمية المشروعات للاستفادة من خدماته المختلفة، فجانب القروض، الصندوق يسهل الدعم والاستشارات المالية، والمتابعة المستمرة لحل أى مشكلة.