التوقيت الخميس، 29 أكتوبر 2020
التوقيت 07:21 م , بتوقيت القاهرة

عمرو أديب يعرض تسجيلات سرية للإخوان تكشف خطة هدم مصر

عمرو أديب
عمرو أديب

تمكن الإعلامى عمرو أديب، من كشف الخطة السرية للجماعة الإرهابية والتى تستهدف هدم مصر وحرقها حسب وصفه، وكشف عن مراسلات من داخل "الجروب" السرى للإخوان، موضحاً أنه لا يوجد به مراسلات منذ شهر يوليو إلى منتصف أغسطس، مردفاً:"بيكلموش حد، لأنه كان فيه حالة موات، وأول ما طلع الباشمهندس – قاصدًا محمد على-  قرروا يستغلوا الحكاية دى".

وأضاف أديب، خلال تقديمه برنامج "الحكاية"، على فضائية "MBC مصر"، :"التوجيهات بدأت يوم 16 بالليل ويقولوا للناس يعلموا ايه، عارضا تسجيلاً صوتياً للإخوانى هانى صبرى يدعو الشباب لمساندة محمد على، من الجروب محتواه: "السلام عليكم كيف حالكم يا شباب، يا شباب دلوقتى في شباب كتير جداً اتحمس، وبعتولى وعملوا فيديوهات بوشهم على إنهم خلاص نازلين يوم الجمعة، وعلى إنهم خلاص داعمين محمد على، والكلام دا كله، أى حد يقدر يعمل كده خلاص كده هتكسر النظام".

وتابع التسجيل:"لو قدرنا عدد كبير من الشباب إن هما يعملوا يطلعوا بوشهم دلوقتى، ويدعموا محمد على ويقولوا خلاص نازلين يوم الجمعة شباب وبنات والكلام ده كله كل واحد ينزل فيديو ومايخافش، ده هيفرق كتير جادً، بس أنا مبقولش لحد يعمل كده، يعنى أنا عايزه يفكر كويس قبل ما ياخد القرار، هو في شباب بدأوا يعملوا كده فعلاً وعملوا فده اللى بيخلينى أدعو الناس إن هم يعملوا كده، لكن أنا أصلا خايف على الكل، خايف على أى حد يعمل حاجة زى كده، فالناس تفكر كويس فى الكلام اللى بقوله واخد بالك، وإن شاء الله فى أحداث كبيرة جداً هتحصل الفترة اللى جاية".

 

وأردف أديب: "دا من الجروب السرى بتاعهم، دا تنظيم بيشتغل، ودا هانى صبرى بيتكلم، كان قبل كده اشتغل فى كذا محاولة فاشلة، من حركة غلابة وغيرها، وبرضو محصلش حاجة".

واستطرد أديب: "معانا نمرة تليفونه ورقمه القومى، ومعانا ساكن فيه وأكل ايه امبارح، وهو شايفنى دلوقتى، وممكن أكلمه حتى فى التليفون"

 

وعرض أديب استجابة عدد من الشباب لدعوة الإخوانى الهارب هانى صبرى لمساندة محمد على".

كما عرض أديب تسجيلا أخر، لشخص يقول فيه:"والله يا بشمهندس أخر حاجة سمعناها إن فى منشآت دولية طالبت مدريد بحمايته وأكيد هتستجيب يعنى، الحكومة الأسبانية بتستجيب فى المواقف اللى زى دى سريعاً، إن شاء الله يكون خير"، وتسجيلاً أخر فيه: "شباب أنا متفق مع الرأى اللى قالع أستاذ هانى صبرى أنا بس اللى اللى، معلش الفيديو قطع، اللى أنا بس عايز أقوله إن أى حد هيعمل فيديو، يا ريت يخبى وشه برضو، يعنى يخبى وشه بشكل أو بأخر، زى ما احنا كنا بنعمل فى الفيديوهات.. أى حد هيعمل فيديو يا ريت يبعتهولى على الخاص، وأنا هجهزه برضو زى ما بنجهز الفيديوهات بتاعتنا، بس أنا برضو بس بكرر على موضوع الوش، خبى الوش".

وأردف أديب: "دا أبو عمر المصرى، موجود دلوقتى بين إنجلترا وفرنسا، وهنزل رقمه القومى وتليفونه".